وفاة سويسريين جراء الإصابة بالحصبة

أعلنت السلطات الصحية في سويسرا الخميس وفاة شخصين جراء الحصبة (أ ف ب)

توفي شخصان في سويسرا جراء الحصبة، الخميس بينما أكدت السلطات أهمية التلقيح ضد هذا المرض الشديد العدوى، الذي ينتشر حول العالم.

وحذرت وزارة الصحة من أن عدد حالات الحصبة ارتفع هذا العام، مع تسجيل 155 إصابة من بينها حالتا الوفاة، وفق «فرانس برس».

وقالت إن رجلا في الثلاثينات من العمر لم يحصل على لقاح ضد المرض توفي، بعدما أصيب بالحصبة، جراء عدوى من أحد أفراد العائلة. وحصل على اللقاح بعد 67 ساعة من إصابته بالمرض.

وأوضحت الوزارة أن «هذا التلقيح جاء بعد فوات الأوان: فقد أصيب بالحصبة»، مضيفة أنه توفي في المنزل بعد فترة وجيزة من ظهور الأعراض الأولى للمرض.

وأضافت أن رجلًا ثانيًا في السبعينات من العمر كان جهازه المناعي ضعيفًا بسبب إصابته بالسرطان، توفي بعد فترة قصيرة من إصابته بالتهاب رئوي سببته الحصبة.

وشددت وزارة الصحة على أن لقاح الحصبة مهم جدًا، لافتة إلى أنه لا يحمي فقط الأشخاص الذين يصابون بالمرض، لكن أيضًا أولئك الذين يتعذر تلقيحهم.

وجاء هذا الإعلان مع تزايد القلق من تأثير المعلومات الخاطئة حول أخطار اللقاحات على الأهل، في ظل الارتفاع الكبير في حالات الحصبة حول العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي إن حالات المرض ارتفعت بنسبة 300 % على مستوى العالم منذ بداية العام.

كلمات مفتاحية