حسن حالتك المزاجية في 12 دقيقة

علماء نفس يتوصلون إلى طريقة تمكنك من تحسين حالتك المزاجية (الإنترنت)

تنعكس الحالة المزاجية على الشخص نفسه وتمتد للمحيطين به، ولأهمية هذا الأمر طرح علماء وسيلة فعالة لتحسين المزاج خلال وقت قصير.

واعتمد علماء نفس من جامعة ولاية آيوا الأميركية في هذا الأمر على إظهار الشخص العطف للآخرين، حسب «روسيا اليوم».

ووفقًا لهؤلاء الخبراء فإن إظهار العطف للآخرين يعتبر طريقة سريعة وآمنة ومجانية تمامًا، يمكن من خلالها التقليل من القلق وزيادة الشعور بالعلاقات الاجتماعية.

وتأكد العلماء من نجاعة هذه الطريقة عمليًّا، من خلال دعوة مجموعة من الطلاب للمشارَكة في الدراسة، وكان يتعين عليهم التجول في مبنى الجامعة لمدة 12 دقيقة والقيام بإحدى التقنيات الثلاث التالية:

■  النظر إلى الأشخاص الذين يمرون جانبًا، والتفكير: «أريد أن يكون هذا الشخص سعيدًا».
■  التفكير في العلاقة مع المحيطين، وفي المشاعر والآمال التي يمكن مشاركتها معهم.
■  التفكير في الأشخاص المقابلين، في أنهم أفضل من أي شخص جرى الحديث معه حتى الآن.

لكن التقنية الثالثة لم تحقق أي فائدة، فقد بقي مزاج المشاركين في التجربة على نفس المستوى أو حتى أنه تدهور، وأوضح علماء النفس أن أية مقارنة مع الآخرين تعد استراتيجية تنافسية، وبالتالي ترتبط بالإجهاد والقلق.

كما أظهرت التجربة، أن الأسلوب الأول أكثر فعالية، إذ أن المشاركين في التجربة من الذين تمنوا السعادة للآخرين، شعروا بسعادة أكثر من غيرهم.