التوصل لسبب الموت المفاجئ

لا يتمكن الإنسان من الاستيقاظ عند ارتفاع مستوى ثاني أكسيد الكربون في دمه، ما قد يكون سبب موت الأطفال المفاجئ أو متلازمة الموت المفاجئ لدى الكثير من البالغين.

ويستيقظ الشخص عند انسداد مجرى الهواء خلال النوم. ولكن الخلل في عمل مستقبلات السيروتونين في الدماغ، قد يمنع رد فعل الإنسان، حسب ما نشر موقع «MedicalXpress» عن علماء من جامعة أيوا .

وبينت نتائج تشريح المتوفين بسبب متلازمة الموت المفاجئ، أن في أدمغتهم خللاً في نظام السيروتونين. لذلك، يعتقد الباحثون بأن هناك طريقًا لا يزال غامضًا تتفاعل بفضله مستقبلات السيروتونين مع ارتفاع مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم، وفق «روسيا اليوم».

والسيروتونين من الناقلات العصبية التي تؤمن تفاعل الخلايا العصبية. وهو مسؤول عن تنظيم عدد من العمليات الفسيولوجية في جسم الإنسان، بما فيها عملية التمثيل الغذائي واليقظة والشعور بالفرح والرضا.

المزيد من بوابة الوسط