فيديو الموت يثير الجدل في كاليفورنيا

شخصان يتحاوران عبر رابط فيديو في معرض لاس فيغاس للالكترونيات (أ ف ب)

أُبلغ رجل سبعيني من كاليفورنيا بموته القريب عبر رابط فيديو، ما أثار غضب عائلته، التي احتجت على هذه الطريقة المجردة من المشاعر البشرية.

وتلقى إرنست كيتانا النبأ الاثنين الماضي، عندما كان في أحد مستشفيات فريمونت حين ظهر طبيب على الشاشة أمامه وأبلغه الخبر. وتوفي المريض في اليوم التالي.

وكتب صديق للعائلة عبر «فيسبوك»، «قد يكون هذا الطبيب-الروبوت مناسبًا لبعض الحالات، لكن ليس لنقول لرجل إنه على وشك الموت». وأرفقت رسالته بصورة من المقطع المصور التقطتها حفيدة المريض انالسي ويلهارم.

وكانت ويلهارم بمفردها مع جدها عندما قال الطبيب عن بُعد لكيتانا إنه يعاني فشلاً في الرئتين، ولن يتمكن من مغادرة المستشفى.

وقال ويلهارم لمحطة تلفزيونية محلية: «كنا ندرك أن ذلك سيحصل، وأنه مريض جداً لكن لا أظن أن أحدًا يستحق أن يبلغ بهذه الطريقة. كان ينبغي أن يأتي شخص ويبلغه بذلك».

وذكرت المحطة أن الرجل كان يعاني أيضًا مشكلة في السمع، ما اضطر حفيدته إلى نقل ما قيل له مجددًا.

وقال مستشفى «كايزر برماننت ميديكال سنتر»، حيث كان كينتانا يعالج في بيان أوردته وسائل الإعلام، إنه ينفي أن يكون «روبوتا» أبلغ الرجل بأنه سيموت قريبًا، معزيًا بوفاة كينتانا.

وأوضح «استخدام كلمة روبوت غير دقيق وغير مناسب. تكنولوجيا الفيديو الآمن هي حديث مباشر مع طبيب يستخدم تكنولوجيا الاتصال عن بعد، بحضور ممرضة أو طبيب آخر في الغرفة».

وأضاف المستشفى «هي لا تحل مكان زيارات التقييم الفعلية والحوار مع المريض وأفراد عائلته».

وختم البيان يقول «نأسف لعدم قدرتنا على تلبية تطلعات المريض وعائلته في هذه الحالة، وسنستغلها فرصة لمراجعة كيفية تحسين تجربة المريض مع التكنولوجيا عن بُعد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط