طبيب يجري جراحة بتقنية الجيل الخامس للمرة الأولى

طبيب يجري جراحة مستعينًا بتقنية الجيل الخامس للمرة الأولى (أ ف ب)

أجرى طبيب إسباني الأربعاء أول عملية جراحية بواسطة الجيل الخامس من الهواتف النقالة مباشرة على المسرح الرئيسي للمؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة في برشلونة «أم دبليو سي».

وسبق للطب أن استعان بالشبكات اللاسلكية إلا أن الجيل الخامس يوفر نوعية صورة ودقة محسنة وهي أمور أساسية للفرق الطبية لاتخاذ القرارات مع توافر أكبر قدر من المعلومات لديها لتجنب الخطأ، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقال الطبيب انطونيو دي لاسي «هذه الخطوة الأولى لتحقيق حلمنا الذي يقوم على إجراء عمليات جراحية عن بعد في المستقبل القريب»، وأتى كلامه بعدما قدم أولى التوجيهات في الوقت الحقيقي عبر وصلة فيديو من الجيل الخامس من مركز المؤتمر في برشلونة إلى فريق من الجراحين أجرى العملية على مريض يعاني من ورم في المعدة في مستشفى يبعد خمسة كيلومترات.

ويخفض الجيل الخامس بشكل كبير فترة الكمون أي الوقت الضروري للتفاعل مع المعلومات المرسلة عبر الشبكات اللاسلكية، بحيث تنقل الصور والبيانات بشكل شبه فوري.

ويتوقع الخبراء أن يسمح الجيل الخامس في المستقبل للجراحين بالتحكم بذراع آلية لإجراء عمليات في مواقع نائية تفتقر إلى أطباء متخصصين.

واستخدم دي لاسي رئيس قسم جراحة المعدة في المستشفى أصبعه ليرسم على الشاشة منطقة من الإمعاء وأصدر توجيهاته إلى الفريق حول كيفية إجراء الجراحة.

وأتت الجراحة ضمن المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة وهو الملتقى العالمي الرئيسي في هذا المجال الذي يقام خلال الأسبوع الحالي في برشلونة.

وقال جون هوفمان المدير التنفيذي لهيئة «جي أس إم إيه» لأوساط الاتصالات التي تنظم المعرض السنوي «هذا أمر ثوري، وواحدة من الإيجابيات التي سيحملها الجيل الخامس إلينا».

خلال العلمية كانت مدة الاستجابة 0,01 ثانية  في مقابل 0,27  مع الجيل الرابع المعتمد حاليًا في أغلب الدول.