كافح الشعور بالجوع ليلًا بهذه الطرق

كثيرًا ما نشعر بالجوع ليلاً حتى أن البعض منا يستيقظ من النوم لتناول الطعام، وهو ما يمثل خطورة.

إذ أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الطعام بعد الساعة الثامنة مساء يزيد من صعوبة حرق الدهون وفقدان الوزن الزائد، حسب «ويب طب».

ولتقليل الشعور بالجوع الليلي، هناك بعض الطرق التي يجب إتباعها، وسنتعرف على بعض منها.

الأطعمة الصحية
والتي تتسم بالسعرات الحرارية القليلة، وفي نفس الوقت تكون خفيفة على المعدة ليلاً ومشبعة، وأبرزها:
الفواكه: وخاصةً التي تحتوي على الألياف التي تساعد في سد الشهية، مثل التفاح، الموز، والبرتقال.

الزبادي: من الأكلات الخفيفة التي يمكن تناولها ليلاً كما أنه يساعد في عملية الهضم بصورة أفضل، ويمكن إضافة ملعقة من العسل الأبيض إليه أو قطع من الفواكه لمزيد من الفائدة والمذاق الشهي.

السلطة: ويفضل توفر طبق من السلطة الملونة في الثلاجة حتى إذا شعرنا بالجوع ليلاً نقوم بتناولها، لما لها من قيمة غذائية كبيرة كما أنها لا تحتوي سعرات حرارية كثيرة.

تناول الوجبات الثلاثة
فلا يجب التخلي عن أي وجبة من الوجبات الثلاثة الأساسية، والتي تحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم على مدار اليوم، وبالتالي يقل الشعور بالجوع ليلاً.

شرب الماء
فعندما نشعر بالجوع ليلاً، يفضل شرب الماء أولاً، لأنه يمكن أن يكون السبب هو العطش وليس الجوع، وبعد شرب الماء قد يتلاشى الشعور بالجوع.

النوم المنتظم
من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالجوع هو اضطرابات النوم والأرق، ولكن إذا اعتدنا على النوم جيداً وأخذ القسط الكافي من الراحة، فلن نضطر للاستيقاظ مساءً وتناول الطعام. كما ينصح بتجنب شرب المنبهات ليلاً لأنها تؤدي إلى الأرق وعدم القدرة على النوم جيداً في فترة الليل.

ممارسة الأنشطة
والتي تجعل الفرد منشغلاً ولا يفكر في تناول الطعام، حيث أن وقت الفراغ الطويل دون الاستفادة به يؤدي إلى التوهم بالشعور بالجوع، أما إذا كان لدينا ما يشغلنا في فترة الليل فلن نلجأ إلى تناول الطعام.

المزيد من بوابة الوسط