لقاحات منتهية الصلاحية لعشرات الأطفال بالصين

عشرات الأطفال يتلقون لقاحات منتهية الصلاحية ضد الشلل في الصين (أ ف ب)

أفادت وسائل إعلام حكومية بأن 145 طفلًا على الأقل تلقوا لقاحات منتهية الصلاحية، ضد شلل الأطفال، في شرق الصين.

ويأتي ذلك رغم حملة الحكومة للتصدي لمثل هذه الحوادث في القطاع، بعد فضيحة كبرى العام الماضي، حسب «فرانس برس».

وأقيل ثلاثة مسؤولين صحيين إقليميين في مقاطعة جيانغسو، منذ انكشاف القضية في وقت سابق هذا الأسبوع، وهي الأحدث بين جملة فضائح صحية بحسب إعلان صادر عن حكومة منطقة جينهو.

واكتشف أحد الأهالي في وقت سابق هذا الأسبوع أن مجموعة من اللقاحات الفموية المضادة لشلل الأطفال، أعطيت لأطفال في مركز طبي حكومي، بعد حوالي شهر من تاريخ انتهاء صلاحيتها في 11 ديسمبر، على ما ذكرت قناة «سي سي تي في» العامة الخميس.

وحددت الحكومة المحلية مذاك 145 حالة مماثلة لأطفال تلقوا هذه اللقاحات، بين 11 ديسمبر و7 يناير، على ما أفادت القناة نقلًا عن مصدر حكومي.

وأشار مسؤولون صحيون محليون إلى أن اللقاحات المنتهية الصلاحية تكون دون الفاعلية المطلوبة، لكن ليس من شأنها على الأرجح التسبب بمشكلات صحية.

كذلك بحسب منظمة الصحة العالمية فإن الأطفال الذين يتلقون مثل هذه اللقاحات المنتهية الصلاحية «لن يصابوا على الأرجح بأمراض بفعل تلقيهم اللقاح»، غير أنها تحذر في المقابل من أنهم قد لا يكونون محصنين بالمناعة الكافية.

ولفتت قناة «سي سي تي في» الحكومية إلى أن بعض الأهالي تحدثوا عن أعراض جانبية لدى الأطفال بما يشمل التقيؤ والدوار، لكنه من غير الواضح هل كانت هذه المشكلات ناجمة عن تفاعل طبيعي بفعل الحساسية على الدواء.

وكانت بكين أعلنت عن حملة لمكافحة الغش في قطاع صناعات التلقيح العام الماضي بعدما تبين أن شركة صينية كبرى مصنعة للقاحات مخصصة لمكافحة داء الكلب عمدت إلى تزوير بيانات.

وتعطى اللقاحات المضادة لشلل الأطفال مجانًا من الحكومة للأطفال بين سن شهرين وأربع سنوات. ولم ترد الحكومة المحلية في منطقة جينهو على استفسارات وكالة «فرانس برس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط