«اعرف حالتك».. شعار اليوم العالمي للإيدز

مع بداية ديسمبر من كل عام، يحيي العالم اليوم العالمي للإيدز (فيروس نقص المناعة البشرية)، بغية مكافحة هذا الفيروس.

وأصبح هذا اليوم واحدًا من أشهر الأيام الدولية المتعلقة بالصحة وفرصة رئيسية لرفع الوعي، وإحياء ذكرى مَن قضوا، والاحتفال بالانتصارات مثل زيادة فرص الحصول على خدمات العلاج والوقاية، حسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة على الإنترنت.

وشعار حملة هذا العام هو «اعرف حالتك»، وتوضح الرسالة استمرارية خدمات الوقاية والتشخيص والعلاج اللازمة من أجل وقف الزيادة في الإصابات الجديدة، حسب موقع «منظمة الصحة العالمية».

وهي تهدف إلى تشجيع مديري البرامج الوطنية وصانعي السياسات والمجتمع المدني والقطاع الخاص على توسيع نطاق الوصول إلى مجموعات خدمات أشمل للوقاية والاختبار والعلاج لكل مَن يحتاج إليها، فضلاً عن إزالة جميع الحواجز التي تمنع الناس من الوصول إليها.

وتهدف الدعوة والتواصل من جانب المنظمة في مناسبة اليوم العالمي للإيدز 2018 إلى تحقيق الأغراض التالية:
حث الناس على معرفة حالة إصابتهم بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية من خلال الفحص، والحصول على خدمات الوقاية والعلاج والرعاية الخاصة بالفيروس.
حث واضعي السياسات على تعزيز خطة شعارها «الصحة للجميع» فيما يخص فيروس نقص المناعة البشرية والخدمات الصحية ذات الصلة، مثل السل والتهاب الكبد والأمراض غير السارية.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، في تقرير لها، تزايد الأعداد المقدرة للإصابات الجديدة بنسبة 28%، إذ ارتفعت من 29 ألف إصابة في العام 2010 إلى 36 ألف إصابة في العام 2017، ما يجعلها أعلى معدل للزيادة على مستوى أقاليم المنظمة، وفق «سكاي نيوز عربية».

وأكدت أنه على الرغم من تضاعف عدد الحاصلين على العلاج في السنوات القليلة الأخيرة، يسجل إقليم شرق المتوسط، من بين أقاليم المنظمة كافة، أدنى معدل لتشخيص المصابين بالفيروس وربطهم ببرامج للرعاية والعلاج.

المزيد من بوابة الوسط