نصائح لمنزل صحي شتاءً

تنشط العدوى بأمراض الشتاء في الأماكن المزدحمة، خصوصًا إذا كانت سيئة التهوية، ولكن يظل للمنزل دور محوري في تعويد الأطفال على العادات الصحية التي تساعد على حمايتهم من أمراض الشتاء سواءً داخل المنزل أو خارجه.

ويظل المنزل الذي يتمتع بمواصفات النظافة العامة أحد أهم سبل وقاية أفراد العائلة من الأمراض المعدية، حسب «ويب طب».

فيما يلي بعض النصائح الأساسية لمنزل خالٍ من الأمراض، ولتقليل فرص العدوى بين أفراد العائلة.

غسيل الأيدي الصحي
يظل المواظبة على غسل اليدين جيدًا مراتٍ عدة على مدار اليوم، هو العنصر الأهم والأكثر فاعلية في الوقاية من الأمراض المعدية بصورة عامة وأمراض الشتاء بصورة خاصة، فعلى الرغم من أن أمراض الشتاء تنتقل عن طريق الجهاز التنفسي، فإن الأيدي الملوثة بالميكروبات تعتبر مصدرًا أساسيًا لنقل عدوى أمراض الجهاز التنفسي، خصوصًا لدى الأطفال نتيجة لكثرة المخالطة والمشاركة مع الآخرين في اللعب وغيره.

تهوية المنزل بشكل مستمر
تنتشر فيروسات الشتاء في الهواء عند كل سعال وعطس، وحتى في أثناء الزفير، إذ تخرج كميات هائلة من الفيروسات والبكتيريا والتي يمكن أن تعيش في الهواء لبضع ساعات، وتتسبب في انتقال العدوى للآخرين. لذا احرصي على فتح النوافذ خلال فصل الشتاء وتهوية المنزل في أثناء النهار، خصوصًا في الأيام المشمسة، لتجديد الهواء، وتقليل تركيز الفيروسات والجراثيم في هواء الغرفة، ولا تنسي إخراج أغطية وفرش الأسِرَّة للتهوية أيضًا كلما سمح الطقس بذلك، خصوصًا عند وجود شخص مريض بين أفراد الأسرة.

الحفاظ على نظافة المنزل
حافظي على نظافة المنزل والأدوات المنزلية بشكلٍ عام، وخصوصًا الأدوات التي يستعملها الطفل المريض، مثل: الزجاجات وأكواب الشرب، والملاعق والمناشف واللعب. واحرصي أيضًا على تنظيف الأماكن التي يلمسها الطفل مثل الأرض والطاولات والكراسي، لمنع انتقال العدوى لباقي أفراد الأسرة وخاصة الأطفال.

تقديم الغذاء الصحي المتكامل
احرصي على أن يُكثر طفلك من تناول الفاكهة المتوافرة في الشتاء، مثل: الحمضيات والموز، وهي من الفواكه الغنية بفيتامين سي وتعمل على تقوية جهاز المناعة. وأكثري من تقديم الخضراوات الورقية، مثل: الخس والكرنب والسبانخ، كما يعتبر الزبادي من الأطعمة التي تعمل على تقوية جهاز المناعة، وهو أيضًا جيد للجهاز الهضمي.

المزيد من بوابة الوسط