تضخم الغدد الليمفاوية لدى الأطفال.. الأسباب والعلاج

بسهولة يتأثر الأطفال الصغار بالعدوى بسبب ضعف جهاز مناعتهم، ومن الأمراض التي يمكن أن تصيبهم تضخم الغدد الليمفاوية.

وتعد العقد الليمفاوية جزءًا من جهاز المناعة، تعمل كمرشحات صغيرة، تقاوم الفيروسات والبكتيريا عن طريق خلايا الدم البيضاء، كما أنها تنتج المواد التي تساعد على قتل الجراثيم المسببة للعدوى، حسب «ويب طب».

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الغدد الليمفاوية عند طفلك ومنها:
1- التهاب العقد الليمفاوية عند الإصابة بالعدوى
تنتفخ الغدد الليمفاوية لطفلك في جزء معين من الجسم عندما يحارب عدوى معينة مثل الإصابة بفيروس أو البكتيريا، حيث يمكن أن تنمو الغدد الليمفاوية إلى حوالي 2 سم في منطقة الرقبة. هذا التوسع الطفيف، يعني أن العقد الليمفاوية تتفاعل مع العدوى وتعمل بشكل جيد للتحكم بها.

2- العقد الليمفاوية المصابة
إذا كانت الغدد الليمفاوية لطفلك ناعمة جدًا وتنمو إلى أكثر من أربعة سنتيمترات ويتحول الجلد المحيط إلى اللون الأحمر، فقد تصبح العدوى الليمفاوية مصابة بنفسها، تعرف هذه الحالة باسم التهاب العقد اللمفية.

3- قد تؤدي الجروح والحروق والالتهابات الجلدية والطفح الجلدي ولدغ الحشرات إلى الإصابة بانتفاخ الغدد الليمفاوية أكبر.

4- إذا حدث تضخم الغدد الليمفاوية في فخذ طفلك أو بالقرب من أسفل البطن أو الساقين، يؤشر ذلك على إصابة طفلك بالقرب من ذراعيه أو أعلى الصدر.

6- كريات الدم البيضاء المعدية، الناجمة عن فيروس ابشتاين بار يمكن أن تسبب التضخم في الغدد الليمفاوية.

7- سرطان الغدد الليمفاوية لدى الأطفال، أي حدوث سرطان في خلايا الدم البيضاء.

8- مرض كاواساكي، وهو مرض نادر في مرحلة الطفولة

9- الذئبة الأطفال، وهو مرض المناعة الذاتية الالتهابية

علاج تضخم الغدد الليمفاوية
يعتمد علاج الغدد الليمفاوية على الأسباب التي تؤدي إليه، ومنها:

تتقلص العقد اللمفية المتضخمة التي تسببها العدوى الفيروسية إلى الحجم الطبيعي من تلقاء نفسها في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

إذا كان طفلك يعاني من عدوى بكتيرية، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج السبب الكامن وراء التورم.

يجب تجنب الضغط على العقد اللمفاوية المنتفخة هذا قد يجعلها منتفخة أكثر.

لعلاج الألم والحمى المصاحبة بتضخم الغدد الليمفاوية يمكنك إعطاء طفلك اسيتامينوفين أو ايبوبروفين حسب توجيهات طبيب طفلك.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط