خطورة شرب كمية زائدة من الماء

يوصي الأطباء دومًا بتناول كميات كافية من الماء يوميًا، لما للماء من فوائد وأهمية للإنسان، لكن هل هناك حد معين يجب ألا نتخطاه؟

إذ حذر الأطباء من مخاطر شرب كميات زائدة من الماء على الصحة، وهو أمر لا يقل خطورة عن شرب كمية غير كافية من السوائل، ومشاكل جفاف الجسم، وفق «روسيا اليوم».

ويحتاج الشخص البالغ في المتوسط إلى شرب حوالي 3 ليترات من الماء يوميًا، ولا تستطيع الكلى معالجة أكثر من 100 حتى 800 ميلليغرام في الساعة، حسب مجلة «Business Insider».

وإذا شرب الإنسان أكثر من هذه الكمية خلال هذا الوقت، عندئذ، تبدأ السوائل بالتراكم في جسمه، وتتضخم الخلايا، وهو ما يهدد بفرط الترطيب، المعروف بـ«تسمم المياه» أيضًا.

وفي حالة تسمم المياه، ينخفض مستوى الصوديوم في الدم، مما يجعل تنظيم ضغط الدم صعبًا، ويتسبب بترسب الماء في الأنسجة الدهنية والعضلات.

ويؤكد الأطباء أن أعراض زيادة نسبة الماء محفوفة بعواقب صحية خطيرة، إذ يعاني الناس في مثل هذه الحالات من النعاس والصداع، والانحدار الإدراكي، ويمكن أن تسبب تلفًا في الدماغ.

ووفقًا لطبيبة التغذية في جامعة أوهايو الأميركية، ليز ويناندي، فإنه يمكنك تتبع مستوى الماء الآمن في جسمك اعتمادًا على لون البول، الذي يجب أن يكون أصفر فاتحًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط