دراسة تكشف مكونات «الميلك شيك» تثير الصدمة

دراسة تكشف مكونات «الميلك شيك» تثير الصدمة (أرشيفية:انترنت)

أظهرت دراسة حديثة أن بعض أنواع مخفوق الحليب «الميلك شيك» التي تباع في المطاعم وسلاسل الوجبات السريعة للأطفال، تحتوي على كميات «غير مقبولة» من السكر والسعرات الحرارية.

وأفادت الدراسة، التي أجرتها منظمات تعنى بالسكر وتأثيراته على الصحة في بريطانيا، أن بعض أنواع الميلك شيك، يحتوي على الأقل على ما يعادل 39 ملعقة صغيرة من السكر، وهو ما يزيد عن 6 أضعاف الكمية اليومية الموصى بها من السكر لطفل يتراوح عمره بين 7 و 10 سنوات، وفقًا لموقع سكاي نيوز.

وأشارت إلى أن هذه الكمية من السكر،  في بعض أنواع الميلك شيك تحتوي على أكثر من نصف الحد اليومي للسعرات الحرارية بالنسبة للبالغين، وفقًا لما ذكرته بعض وسائل الإعلام البريطانية.

ودعت منظمة «أكشن أون شوغار» التي نشرت النتائج كجزء من أسبوع التوعية بالسكر، إلى فرض حظر على جميع أنواع الحليب المخفوق الذي يتجاوز 300 سعرة حرارية لكل وجبة.

كما حثت الحكومات على إلزام المطاعم بإدراج معلومات وبيانات ووضع علامات غذائية على جميع قوائم الطعام.

وقالت الباحثة المستقلة في المنظمة كوثر هاشم، إن «هذه المعلومات غير معلنة للمستهلك الذي سيكافح لمعرفتها، 
حان الوقت أن تقدم الحكومة تشريعات لإجبار الشركات على أن تكون أكثر شفافية فيما يتعلق بمنتجاتها من خلال عرض معلومات غذائية واضحة على الإنترنت وفي محال البيع، في كل الأوقات».

وقال أستاذ طب القلب والأوعية الدموية بجامعة كوين ماري في لندن ورئيس المنظمة غراهام ماكريغر، إن تناول وشرب هذه المشروبات عالية السعرات الحرارية بشكل يومي سيؤدى لإصابة الأطفال بالسمنة وتسوس الأسنان، معتبرًا أن هذا الأمر «غير مقبول»، بحسب ما ذكرت صحيفة «غارديان».

من جانبها، قالت رئيسة السياسة في صندوق أبحاث السرطان العالمي لويز مينكي، إنه ينبغي مساعدة المستهلكين على اتخاذ قرارات إيجابية «لأن تناول الكثير من السكريات يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والبدانة، مما يزيد خطر تطوير 12 نوعًا مختلفًا من السرطان».

المزيد من بوابة الوسط