ارتفاع الوفيات الناجمة عن سرطان الجلد في صفوف الرجال

صورة ملتقطة على شاطئ في ناربونا في جنوب غرب فرنسا، 10 سبتمبر 2018 (أ ف ب)

ارتفعت الوفيات الناجمة عن سرطان الجلد في صفوف الرجال بشكل كبير في الدول الغنية منذ العام 1985 فيما كان الارتفاع أبطأ إن لم يتراجع بين النساء، بحسب ما قال باحثون في مؤتمر طبي في غلاسغو.

وأوضحت الطبيبة دوروثي يانغ من «رويال فري لندن أن اتش أس فاونديشن تراست» لوكالة «فرانس برس» أن أسباب هذا التفاوت غير واضحة لكن ثمة أدلة تشير إلى أن «الرجال أقل ميلًا إلى حماية أنفسهم من الشمس».

وتفيد المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها بأن أكثر من 90% من حالات الميلانوما (أخطر سرطانات الجلد) ناجمة عن الشمس أو مصادر أخرى للأشعة فوق البنفسجية.

وفي ثماني من الدول الـ18 التي شملتها الدراسة، زادت نسبة الوفيات من سرطان الجلد في صفوف الرجال على ثلاثة عقود بنسبة 50% على الأقل.

ففي إيرلندا وكرواتيا تضاعفت النسبة. وسجل ارتفاع كبير في إسبانيا وبريطانيا (70%)، فضلًا عن هولندا (60%) وبلجيكا وفرنسا (50%).

وأوضحت يانغ أن العلماء يجرون أبحاثًا لمعرفة إن كانت عوامل بيولوجية وجينية تلعب دورًا أيضًا في الإصابة بسرطان الجلد لكن النتائج حتى الآن لم تكن قاطعة.