ما هي أسوأ وضعية للنوم؟

هل سألت نفسك ما هي أسوأ وضعية للنوم؟ ربما يكون ذلك حدث ولأكثر من مرة، وهنا الإجابة وفق العلماء.

إذ أجرى علماء من الولايات المتحدة دراسة علمية لتحديد أسوأ وضعية للنوم، واكتشفوا أنها النوم على البطن.

وتفيد مجلة «Bustle» النسائية الأميركية بأن النوم على البطن له تأثير سلبي في صحة الجسم. والحديث يدور عن آلام الظهر بصورة خاصة، لأن الإنسان لا يمكنه التحكم في أثناء النوم بالوضعية الصحيحة للعمود الفقري.

وإضافة إلى آلام الظهر بعد النوم على البطن، سيشعر الشخص بالتوتر والشد في منطقة الرقبة والمفاصل وكذلك بالتنمل والوخز. ولا تسمح هذه الوضعية للنوم بتحريك الرأس والرقبة بحرية وتجعل التنفس صعبًا، وفق «روسيا اليوم».

لذلك يعتبر العلماء وضعية النوم على البطن أسوأ وضعية، وتأثيرها أسوأ على النساء الحوامل، لأنها قد تسبب مشكلات صحية للطفل حتى في الأسابيع الأولى من الحمل.

كما ينصح الأطباء للتخلص من عادة النوم على البطن بعدم النوم على مرتبات ناعمة ووسائد منتفخة وناعمة، وممارسة التمارين البدنية واليوغا بنشاط.

ووفقًا للعلماء، فإن أفضل وضعيات النوم هي على الجانبين، حيث يصل عدد الذين يستخدمون هذه الوضعية 40% معظمهم من النساء، وأن النوم على الجانب الأيسر يفيد في تحسين عملية هضم الطعام.

كلمات مفتاحية