مصرية تقود فريقًا دوليًا لعلاج سرطان الدماغ

قادت باحثة مصرية، في كلية بايلور للطب، فريقًا دوليًا لتطوير استراتيجية جديدة للتغلب على واحدة من العقبات الرئيسية في علاج سرطان الدماغ، وهي الوصول إلى الورم.

وتمكن الفريق بقيادة الباحثة المصرية، هبة سماحة، من ضرب الخلايا السرطانية والوصول إليها عبر اختراق الخلايا المناعية للحاجز الدموي الدماغي، وفق ما نقل «روسيا اليوم» عن «Baylor College of Medicine».

وأكد أستاذ مشارك في الدراسة، الباحث بمركز العلاج بالخلايا والجينات، التابع لمستشفى تكساس الأمريكي بكلية بايلور للطب، نبيل أحمد، أن الآلية الجديدة تمهد الطريق للخلايا المناعية، وتجعل القضاء على الأورام الدماغية المستهدفة أكثر سهولة.

وبحسب الدراسة، فإن نجاح العلاج المناعي لسرطان الدماغ يتطلب وصول الخلايا التائية إلى أنسجة الورم، لكن هذا الأمر كان عصيا على التحقيق، ففي حالة الأمراض الدماغية الالتهابية كالتصلب المتعدد، يعمل الدماغ على تسريب بعض الجزيئات المناعية خلال الخلايا المبطنة للأوعية الدماغية، مما يسمح بزيادة أعداد الخلايا المناعية داخل المخ.

وقالت هبة سماحة، الباحثة بمستشفى سرطان الأطفال 57357، إنه تم تصميم الخلايا التائية المهندسة جينيًا لمنحهم المفاتيح الجزيئية اللازمة للتغلب على هذه العوائق وعبر هذا الحاجز إلى الورم، وفهم ما يمنع الخلايا التائية من عبور الحاجز الدموى الدماغى، وفق «اليوم السابع».

وأضافت: «أدركنا أنه إذا استطعنا أن نفهم كيف نجحت الخلايا التائية في التصلب المتعدد فى اختراق الدماغ، فيمكننا بناء خلايا تى العلاجية لعبور حاجز الدم الدماغى والتسلل إلى أورام المخ بكثافة عالية جداً».