عدد قياسي للإصابات بالأمراض المنقولة جنسيًا

عدد قياسي للاصابات بالامراض المنقولة جنسيًا للسنة الرابعة بالولايات المتحدة (ف ب)

سجل في العام 2017 عدد قياسي من الإصابات بالأمراض المنقولة جنسيًا في الولايات المتحدة، على ما ذكرت السلطات الصحية الأميركية، التي أعربت عن قلقها من تكاثرها في صفوف الرجال.

وكان العام 2017 مع 2,3 مليون إصابة بالسيلان والمتدثرة والزهري، السنة الرابعة على التوالي التي يسجل فيها ارتفاع في الإصابات بالأمراض المنقولة جنسيًا، على ما أوضحت مراكز الإشراف على الأمراض والوقاية منها «سي دي سي»، وزاد عدد إصابات السيلان بنسبة 67% بين 2013 و2017 وتضاعف تضاعف تقريبا لدى الرجال، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

والزيادة أكبر بعد على صعيد الزهري، الذي يصيب 70% من الرجال الذين يقيمون علاقات جنسية مثلية، وتبقى الكلاميديا المتدثرة المرض الأكثر انتشارًا مع 1,7 مليون حالة في العام 2017. ونصف الإصابات تطال نساء بين سن الخامسة عشرة والرابعة والعشرين.

وحذر جوناثان مرمين مدير مركز «سي دي سي» لمرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسيًا: «نحن نشهد تراجعًا».

وتسهل معالجة الأمراض الثلاثة بالمضادات الحيوية، إلا أن غالبية الأشخاص يجهلون إصابتهم ولا يتلقون العلاج ما قد يتسسب فى إصابتهم بالعقم ويخلف عواقب خطرة.

المزيد من بوابة الوسط