5 وصفات طبيعية للسيطرة على الفتق

يمثل الفتق حالة مزعجة ومؤلمة جدًاً بلوحتى قاتلة إن لم يتم التعامل معه بطريقة بطريق سليمة، ومع أن العناية الطبية هي الحل الأول والأفضل، إلا أن هناك وصفات وطرق طبيعية كذلك مفيدة في السيطرة على الفتاق.

وإليك بعض الوصفات الطبيعية للتخفيف من أعراض الفتاق وتسريع عملية الشفاء، حسب «ويب طب».

زيت الخروع
يساعد زيت الخروع على خلق طبقة عازلة تغلف باطن المعدة، ما يجعله فعالًا في علاج العديد من أمراض المعدة، خاصة لأغراض منع الالتهابات وتحسين الهضم. وفي حالة الفتق، تستطيع إعداد كمادات زيتية ووضعها على منطقة الفتق لتخفيف الألم.

عصير الألوفيرا
يعتبر عصير الألوفيرا مركبًا طبيعيًا مضادًا للالتهابات ويساعد على تسكين الآلام، وعادة ما يوصف للأشخاص الذي يعانون آلام الفتاق. ولأفضل النتائج، تستطيع إما شرب كوب من عصير الألوفيرا في الصباح، أو تناوله بشكل منتظم قبل الوجبات للتقليل من فرص الإصابة بالفتاق.

كمادات الثلج
عند الإصابة بالفتاق، من الممكن أن يشعر المريض بنوع من التورم والاحمرار والانتفاخ، وحتى ألم في منطقة البطن أو العانة. ومع أن الأمر قد يسبب الإزعاج وعدم الراحة للمريض في البداية، إلا أن تطبيق كمادات الثلج على الفتق يساعد على التخفيف من التورم والاحمرار وغالبًا يساعد على تخفيف الألم.

الزنجبيل
يعتبر الزنجبيل أحد أكثر المكونات الطبيعية فاعلية في التخفيف من الالتهابات. وتستطيع تناول الزنجبيل نيئًا على صورة عصير وتخفيفه حسب قدرتك على احتماله. ويساعد عصير الزنجبيل على التخفيف من الألم وتعزيز صحة المعدة عمومًا، كما أنه يحمي المعدة من تراكم الأحماض المعدية، والذي قد يحصل في حال الفتق.

عصير الخضراوات
إحدى أفضل الطرق لتخفيف آلام الفتاق هي تناول عصير الخضراوات، خاصة الذي يتكون من: الجزر، السبانخ، البصل، البروكلي، الكالي. إذ إن لعصير الخضراوات قدرة هائلة على التخفيف من الحرقة والألم، كما أنه يساعد بشكل كبير على التئام الفتاق الحاصل في منطقة البطن، كما أن إضافة القليل من الملح لعصير الخضراوات قد يزيد من فاعليته.

المزيد من بوابة الوسط