زيادة الأملاح في الجسم.. أعراض وعلاج

شرب كمية كافية من الماء يوميًا يساعد في خفض نسبة الأملاح في الجسم (الإنترنت)

كثير منا مصاب بزيادة نسبة الأملاح في الجسم، ويرتبط مفهوم ارتفاع الأملاح مع زيادة في مستويات نسبة الصوديوم في الجسم.

ويستخدَم مصطلح الارتفاع في نسبة الأملاح في الجسم لوصف الارتفاع في عنصر الصوديوم، الذي يعد عنصرًا غذائيًّا مهمًّا في الدم، وهو أيضًا جزء ضروري من السوائل والخلايا الليمفاوية في الجسم، حسب «ويب طب».

وفي حالات كثيرة، تكون زيادة الصوديوم في الدم خفيفة ولا تسبب مشاكل خطيرة، ولكن من أجل منع المشاكل الناجمة عن فرط صوديوم الدم، من المهم تصحيح مستويات الصوديوم العالية.

أسباب زيادة الأملاح
يمكن أن يحدث خلل في تركيز الصوديوم بالدم عندما تكون هناك خسارة كبيرة في الماء وكثير من الصوديوم في الجسم، نتيجة لعدة أسباب منها:
جفاف أو فقدان سوائل الجسم من التقيؤ المطول أو الإسهال أو التعرق أو ارتفاع درجة الحرارة.
عدم شرب كمية كافية من الماء.
عقاقير مثل الستيرويد وأدوية خفض ضغط الدم.
أمراض الغدد الصماء مثل مرض السكري (عندما يحدث التبول المتكررة جدًّا) أو الألدوستيرونية.
تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح بكميات كبيرة
فرط التنفس، أي التنفس بسرعة كبيرة.

أعراض ارتفاع الأملاح
هناك عدة أعراض مرتبطة بارتفاع مستوى الأملاح في الجسم ومنها:
العطش المفرط.
الخمول.
الإسهال.
نقص الطاقة.

وقد تؤدي الحالات المتقدمة التي تصيب كبار السن، الذين هم أكثر عرضة للأمراض التي تؤثر على الماء أو توازن الصوديوم، إلى وجود الأعراض التالية:
ارتعاش.
الهذيان أو الخرف.
مرض الكلية.
نوبات قلبية وغيبوبة.
عادة ما تحدث الأعراض الشديدة مع ارتفاعات سريعة وكبيرة للصوديوم في بلازما الدم.

علاج ارتفاع نسبة الأملاح
الحرص على خفض مستويات الصوديوم في الدم من الأمور المهمة التي يجب أن تحرص عليها، اتبع العلاجات التالية لتحصل على ذلك:
احرص على شرب الماء: إذا أظهرت نتائج فحص الدم أنك تعاني زيادة في الصوديوم، اشرب اثنين إلى ثلاثة ليترات من السوائل كل 24 ساعة.
تناول مدرات البول: لأنها تعمل على خفض مستوى الكالسيوم.
تجنب الكافيين والكحول: لأنها يمكن أن تسبب لك اضطرابات إلكتروليت (Electrolyte).