أعراض وعلاج ارتفاع هرمون الحليب

لعلكِ واحدة ممن عانين ولو مرة واحدة في حياتهن من ارتفاع في هرمون الحليب، لكن الأمر ليس كله متساويًا؛ إذ إن ارتفاعه في فترة الحمل والرضاعة مختلف تمامًا عن ارتفاعه في فترات عادية لا إنجاب فيها أو حتى زواج.

ويعمل هذا الهرمون على تحفيز استدرار الحليب من الثديين، سواء كانت الأنثى في مرحلة حمل أم لا، بل قد يرتفع هذا الهرمون حتى لدى الرجال، مما يخلق إشكالية التثدّي ونزول الحليب في مرات بالإضافة للعنّة الجنسية، وفق موقع «ليالينا».

ويرتبط ارتفاع هذا الهرمون بخلل ما في الغدة النخامية يكون في الغالب عبارة عن أورام.

من أهم أعراض ارتفاع هرمون الحليب انقطاع الدورة الشهرية أو تأخرها لحد كبير، بالإضافة لظهور الشعر في مناطق لم يكن يظهر بها سابقًا بهذه الكثافة مثل الذقن أو الخدّين، بالإضافة للتقلبات المزاجية الحادة والتي تشير لحالة عصبية أو نفسية ما أكثر من كونها تنحصر في إطار تقلبات المزاج الرائجة وقت الدورة الشهرية.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند البنات غير المتزوجات
كثيرة هي الأعراض، ولعل أكثرها وضوحًا نزول الحليب من الثدي أو الشعور بآلام فيه، بالإضافة لانقطاع الدورة الشهرية أو تأخرها عن الوقت الطبيعي، عدا عن كون ارتفاع هرمون الحليب قد يفضي لتدني الرغبة الجنسية إلى حد كبير.

أعراض هرمون الحليب عند المتزوجات
قلة الإنجاب وتعذّره هو المؤشر الأول على ارتفاع هرمون الحليب في جسد المرأة، مما يجعل من الضروري إجراء الفحوصات الطبية، بالإضافة لآلام الجماع الشديدة وتأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها. 

الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل
يملك الفحص الطبي الكشف عن الفرق بين الأمرين، برغم تشابه أعراضهما، وإن كانت الدورة في الغالب لا تنقطع تمامًا في حالة ارتفاع هرمون الحليب لكنها تنقطع لفترة وتعود وتكون أقل من كثافتها المعتادة.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب
يعوق ارتفاع هرمون الحليب حدوث الإنجاب، بالإضافة لكونه يعمل على تغييب الدورة الشهرية ويتسبّب بآلام شديدة في حالة الجماع.

علاج ارتفاع هرمون الحليب 
يكون هذا من خلال الاطمئنان على عدم وجود أورام خبيثة في الغدة النخامية، ومن ثم أخذ العلاج المناسب، الذي عادة ما يركز على إعادة هرمون الحليب لنصابه الطبيعي، مع متابعة مستمرة من الطبيب للاطمئنان على سيرورة الإنجاب وقابليته ومدى ارتفاع الرغبة الجنسية.