أطعمة تخفض مستوى التوتر

الدراسة أجرتها جامعة «College Cork» الإيرلندية (أرشيفية: الإنترنت)

كشفت دراسة أجرتها جامعة «College Cork» الإيرلندية أن تناول أطعمة غنية بالألياف يقلل من مستويات التوتر في الجسم، وقد يمنع تسرب الطعام والبكتيريا من الأمعاء إلى الدم.

وتعتبر العلاقة بين البكتيريا في أجسادنا وسلوكنا، خاصة القلق والتوتر، من أهم مواضيع الأبحاث العلمية، وفق «روسيا اليوم».

ووجد الباحثون أن المستويات المنخفضة من SCFAS (سلسلة الأحماض الدهنية المتوافرة طبيعيًا)، على مدى فترة طويلة من الزمن، تتسبب في قلة فاعلية القناة الهضمية مع حدوث التسرب.

وأوضحت الدراسة أن جدار الأمعاء المسرب المواد، يسمح لجزيئات الطعام غير المهضومة والبكتيريا والجراثيم بالمرور إلى الدم.

ووجدت الدراسة، التي أجريت على الفئران، أن القوارض التي استكملت غذاءها بـSCFAs، شهدت قلقًا وسلوكًا شبيهًا بالكآبة أقل من المعتاد.

ويقترح الباحثون أن SCFAs لها تأثير على الدماغ للحد من مشاعر القلق، وكذلك منع التسرب من الأمعاء.

ويشار إلى وجود طبقة واحدة من الخلايا تصطف داخل الأمعاء وتشكل الحاجز المخاطي، بين تجويف الأمعاء وبقية الجسم. ويعتبر هذا الحاجز فعالًا في امتصاص المغذيات، لكنه يمنع معظم الجزيئات والجراثيم الكبيرة من المرور إلى مجرى الدم والتسبب في الإصابة بالتهاب.

وعلق البروفيسور جون كريان، المشارك في الدراسة، على هذه النتائج بالقول: «هناك اعتراف متزايد بدور البكتيريا المعوية والمواد الكيميائية التي تصنعها في تنظيم عمل وظائف الأعضاء والسلوك».

واستطرد قائلاً: «دور الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في هذه العملية غير مفهوم جيدًا حتى الآن. وسيكون من المهم لنا دراسة دورها في تحسين أعراض الاضطرابات المرتبطة بالإجهاد لدى البشر».

ويمكن لبعض المواد، مثل الكحول والأسبرين والمسكنات، أن تحفز بطانة الأمعاء بشكل سلبي، مما يؤدي إلى تسرب بعض المواد عبر الفجوات إلى الدم.

ووجدت الدراسات السابقة أن SCFAs يمكن أن تلعب دورًا رئيسًا في الوقاية والعلاج من بعض أنواع السرطان، خاصة سرطان القولون.

المزيد من بوابة الوسط