السعال النباحي لدى الأطفال

يسعل الطفل بأكثر من طريقة وشكل، ولكل منها مدلول وطرق علاج مختلفة، اليوم نستعرض ما يعرَف بـ«السعال النباحي».

سوف يخلد طفلك للنوم بأنف مليء بالمخاط، وسوف ينام ملء جفنيه لعدة ساعات، ولكنك فجأة سوف تسمعينه يسعل بحدة متعبًا كأنه لا يستطيع التنفس، أو كأنه يختنق، وفق «ويب طب».

السعال النباحي أو ما يسمى بـ«الخانوق»، هو عبارة عن عدوى تصيب الحنجرة والقصبة الهوائية، غالبًا ما ينتشر هذا النوع من العدوى في الفترة بين أكتوبر ومارس، وينتشر أكثر بين الأطفال في سن 6 أشهر - 3 سنوات.

وعادة ما يشعر الطفل المصاب بالتحسن خلال فترة النهار، ولكنه يعاود الظهور لدى الطفل ليلاً. وأحيانًا قد يصاب الطفل بهذا النوع من السعال مع إصابة البرد العادية.

عندما يبدأ الطفل بالسعال، حاولي القيام بأحد الأمور التالية لتخفيف الحالة:
الجلوس مع الطفل في حمام ماء ساخن لمدة 15-20 دقيقة، فالرطوبة والبخار يساعدان على التنفس.
اتصلي بالطبيب إذا كانت الكحة تزداد سوءًا مع كل نفس، أو استمرت لمدة تتجاوز 5 دقائق.
وحاولي وبين نوبات السعال أن تستعملي أداة ترطيب في الغرفة، واحرصي على أن يشرب الطفل كمية كافية من السوائل.

المزيد من بوابة الوسط