توصية طبية تحمي المسنين من السقوط

نحو 29 % من البالغين الأميركيين فوق سن الخامسة والستين تعرضوا لسقطة في العام 2014 (أ ف ب)

يعد النشاط الجسدي أكثر فعالية من مكملات الفيتامين «دي»، لتجنب السقطات في صفوف المسنين، وهي السبب الرئيسي للوفاة المرتطبة بإصابة لمن هم فوق سن الخامسة والستين من أعمارهم.

وحدّثت مجموعة العمل حول خدمات الوقاية في الولايات المتحدة آخر التوصيات في هذا المجال، والتي تعود إلى العام 2012 عندما كان المجلس الاستشاري الطبي المستقل يوصي المسنين بتناول الفيتامين «دي» لتجنب السقطات، وفق «فرانس برس»، الثلاثاء.

إلا أن مجموعة العمل هذه أشارت إلى أن التجارب السريرية، التي أجريت، «لم تظهر أي منافع» لتناول الفيتامين «دي» للوقاية من السقطات لدى المسنين وخفض احتمال الإصابة بكسور، إلا إذا كان الشخص يعاني نقصًا في هذا الفيتامين أو من ضعف في كثافة العظام.

وشجعت هذه الهيئة على ممارسة النشاط الجسدي، على ما جاء في التوصيات الجديدة، التي نشرت في مجلة «جورنال أوف ذي أميريكن ميديكال أسوسييشن» (جاما). وأشارت حتى إلى وجود احتمال بالإصابة بحصى في الكليتين بسبب تناول مكملات الفيتامين دي.

وأضافت أن النشاط الجسدي يجب أن يشمل «جلسات فردية تخضع لمتابعة وجلسات جماعية فضلًا عن علاج فيزيائي».

وتظهر آخر الأرقام أن نحو 29 % من الأميركيين فوق سن الخامسة والستين يؤكدون أنهم تعرضوا لسقطات في 2014. وتشير المعلومات المنشورة في مجلة «جاما» أن نحو 38 % منهم «أحتاج إلى علاج طبي واضطر إلى الحد من نشاطه ليوم واحد على الأقل».

وتوفي نحو 33 الف شخص في الولايات المتحدة اثر سقطة في العام 2015.

وممارسة النشاط الجسدي يخفض أيضًا من احتمال الإصابة بمشاكل قلبية-وعائية وجلطات وبالسكري من نوع 2 والخرف والسرطان، على ما جاء في افتتاحية رافقت هذه التوصيات الجديدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط