الانتحار بضغطة زر

شهد معرض أمستردام للجنازات جهازًا مثيرًا للجدل، إذ يسمح هذا الجهاز لمستخدمه بالانتحار بالضغط على زر مباشرة، عبر انتشار غاز في الجسد.

وسُـمي الجهاز «ساركو» من كلمة ساركافاغوس أي ناووس، وهو مصنوع بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد من قبل الناشط الأسترالي فيليب نيتشكه، والمصمم الهولندي ألكسندر بانينك. ويأتي الجهاز مع نعش موضوع على قاعدة تحوي عبوة نيتروجين، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال نيتشكه الذي يلقب بـ«طبيب الموت» بسبب تحركه لتشريع الموت الرحيم، «الشخص الذي يرغب بالموت يضغط على الزر وينتشر النيتروجين فيشعر، الشخص بدوران خفيف ومن ثم يفقد الوعي سريعا ويموت».
وأكد نيتشكه أن الجهاز «يوفر إمكانية الموت للشخص الراغب بذلك».

وعرض المخترعان نموذجًا عن الجهاز مع نظارات للواقع المعزز لتوفير تجربة واقعية جدًّا للزوار تظهر لهم كيفية الجلوس في النعش قبل الضغط على الزر. وقال المخترع إن الجهاز سيطرح في السوق بحلول نهاية السنة الحالية.

وبشأن الجدل المثار حول الموت الرحيم والعوائق القانونية قال نيتشكه: «في كثير من الدول الانتحار ليس مخالفًا للقانون، لكن مساعدة شخص على الانتحار مخالف للقانون». وقال: «من خلال هذا الجهاز يختار الشخص أن يضغط على زر بدلاً عن الوقوف أمام قطار».

وأضاف: «أؤمن أن إمكانية اختيار الموت هي من حقوق الإنسان الأساسية. يحب ألا يكون امتيازًا طبيًا لبعض المرضى فقط».

وأتى آلاف الأشخاص إلى معرض أمستردام السنوي للجنازات، الذي يتضمن آخر الصحيات المتعلقة بهذا القطاع مثل النعوش القابلة للتحلل الحيوي. استقطب جهاز «ساركو» عددًا كبيرًا من الجموع.

وقال بيت فيرستراتن (52 عامًا): «كانت تجربة فريدة وغريبة. ثمة هدوء كبير» لكن البعض لم تعجبه التجربة.

وأوضح روب برونتينك (52 عامًا): «أظن أن الجهاز سخيف. ولا أفهم الفحوى منه ولا يهمني بتاتًا».