6 فحوصات ضرورية للرجل الأربعيني

بوصولك إلى سن الأربعين، تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية في جسمك، ما يستدعي الخضوع لبعض الفحوصات الطبية الضرورية.

وإليك هذه الفحوصات التي يجب عليك إجراؤها، حسب «ويب طب».

فحص سرطان البروستاتا
يعتبر سرطان البروستاتا من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال، ومن مسببات الوفاة بين السرطانات المختلفة أيضًا. ولكن الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان البروستاتا يساعد في ارتفاع فرص علاجه والشفاء منه. لهذا السبب بالتحديد، توصي جمعية السرطان الأميركية الرجال فوق الأربعين من عمرهم، وبالأخص أولئك الذين يعتبرون من فئات الخطر، الخضوع لفحص سرطان البروستاتا بشكل روتيني.

فحص مستويات الكوليسترول
ارتفاع مستويات الكوليسترول لدى الرجال يرفع من خطر إصابتهم بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وعديد الأمراض الخطيرة المختلفة. وبما أن ارتفاع الكوليسترول لا يسبب ظهور أية أعراض على الشخص، فمن المهم التوجه إلى الطبيب لفحص هذه المستويات بشكل دوري. وبناءً على ذلك، تشير جمعية القلب الأميركية إلى ضرورة خضوع البالغين ممن هم فوق العشرين من عمرهم لفحص مستويات الكوليسترول كل أربع إلى ست سنوات. وبالرغم من ذلك، من المهم فحص مستويات الكوليسترول بشكل أكبر في حال كنت في خطر للإصابة بذلك.

فحص مستوى السكر في الدم
فحص مستوى السكر في الدم من شأنه أن يجنبك خطر الإصابة بالسكري، الأمر الذي قد يسبب ظهور مضاعفات عديدة على صحتك أيضًا. وعلى جميع الرجال وحتى النساء الخضوع لفحص مستوى السكر في الدم كل عام تقريبًا بعد وصولهم الأربعين من العمر.

فحص سرطان الجلد
يعتبر الرجال الذين يملكون بشرة فاتحة اللون، وأولئك الذين يعملون في الخارج أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد من غيرهم. وبدوره يعتبر سرطان الجلد من أكثر السرطانات التي تؤدي إلى الوفاة بين المصابين، بالتالي الكشف المكبر عن الإصابة من شأنه أن يرفع فرص النجاة.

من الضروري أن تتبع الخطوات التالية في محاولة للكشف عن سرطان الجلد:
تتبع الشامات التي تظهر على جسمك باستمرار وإخبار الطبيب عن أي تغيير تلحظه.
الخضوع لفحص عند طبيب مختص كل عام.

فحص سرطان القولون والمستقيم
ينصح المركز الأميركي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (CDC) بضرورة الخضوع لفحص سرطان القولون والمستقيم باستمرار بعد الخمسين من العمر.

فحص ضغط الدم
من الضروري متابعة ضغط الدم الخاص بك بشكل مستمر، وذلك بسبب خطر ارتفاع الضغط دون ظهور أية أعراض على المصاب. ووفقًا لجمعية القلب الأميركية فإن الرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة بضغط الدم المرتفع، بعد وصولهم الخامسة والأربعين من العمر. ولذا فمن المهم أن يخضع الرجال بعد وصولهم الأربعين من العمر إلى الفحص السنوي المنتظم لضغط الدم.

المزيد من بوابة الوسط