دراسة: تجاهل الوجبات المتوازنة يجعلك أسمن

يعد تناول وجبات متوازنة ومنتظمة أكثر فعالية في التحكم بالوزن الصحي من اتباع نظام غذائي قد يسبب زيادة الوزن، حسب دراسة حديثة.

وحذرت الدراسة من أن اتباع نظام غذائي وتجاهل الوجبات، يمكن أن يضر الذين يعانون الوزن الزائد أو السمنة أكثر مما يفيدهم، وفق «روسيا اليوم».

ووجد معدو الدراسة في جامعة هلسنكي، أن تناول وجبات الطعام بانتظام هو أفضل وسيلة لضمان وزن صحي، ويسهّل التحكم في الوزن في وقت لاحق من الحياة.

وجمع الباحثون، بقيادة الأخصائية الغذائية «Ulla Kärkkäinen»، بيانات نحو 5 آلاف شاب وشابة، خضعوا لاستبيان يحدد العوامل التي تؤثر على الوزن وتغيره منذ بداية الدراسة عندما كانت أعمارهم حوالي 24 سنة، وبعد 10 سنوات من ذلك، أي عندما بلغوا سن 34 عامًا، حسب «ديلي ميل».

وتوصلت الدراسة إلى أن معظم المشاركين اكتسبوا وزنًا زائدًا خلال السنوات العشر من الدراسة، في حين أن 7.5% من النساء و3.8% من الرجال فقدوا الوزن.

واكتسب معظم المشاركين وزنًا زائدًا بمعدل متوسط بلغ 0.9 كلغ في السنة لدى النساء، و1 كلغ في السنة للرجال.

واكتشف فريق البحث أن تناول الطعام غير المنتظم واتباع الحمية الغذائية من أجل إنقاص الوزن، من بين العوامل الأساسية التي أدت لاكتساب وزن زائد على حد سواء، لدى الرجال والنساء.

وازداد خطر إصابة النساء بالسمنة والوزن الزائد بعد إنجاب طفلين أو أكثر، إضافة إلى شرب المشروبات السكرية بانتظام، والشعور بعدم الرضا عن الحياة.

وخلصت الدراسة إلى أن حجر الزاوية في التحكم بالوزن بشكل ناجع هو الامتناع عن اتباع نظام غذائي ومراقبة عادات الأكل لدى كل من النساء والرجال.

وتوضح الدراسة أن الأمر المهم ليس إنقاص الوزن بقدر ما هو ضرورة التركيز على تناول وجبات منتظمة وكافية، تدعم الوظائف الحيوية الطبيعية للجسم، وتساعد على إدارة عادات الأكل وإدارة الوزن على المدى الطويل. 
 

المزيد من بوابة الوسط