أحدث طريقة لفقدان الوزن بتجميد عصب الجوع

تعدد طرق ووصفات الرجيم وكذا العمليات الجراحية، التي تستهدف خفض الوزن، خصوصًا في الحالات الحرجة، غير أن السطور الآتية تحمل طريقة جديدة، فتعرف عليها.

وتمكن باحثون من خفض الشعور بالجوع لدى المرضى الذين يعانون السمنة المفرطة، عن طريق حجب الإشارة المرسلة من قبل عصب الشعور بالجوع، حسب «روسيا اليوم».

وطور الباحثون من جامعة «إيموري» علاجًا تجريبيًا جديدًا يتضمن تجميد عصب ينقل إشارات الجوع إلى الجسم، وفق « ديلي ميل».

ووجدت الدراسة أن 100% من المشاركين شعروا بأنهم أقل جوعًا بعد الخضوع للتجربة، من دون أي مضاعفات أو آثار جانبية ضارة، وأن وزن بعضهم انخفض خلال 90 يومًا بنسبة 3.6% من وزن الجسم الأولي.

ويقول الدكتور ديفيد برولوغو، أخصائي الأشعة التداخلية من كلية الطب بجامعة إيموري، والمعد الرئيس للدراسة إن «الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة، لديهم إشارات مفرطة للجهاز العصبي بالجوع، وأدرك المجتمع الطبي أن هذا النشاط المفرط هو حالة فيزيائية معروفة»، فعندما نشعر بالجوع تنتقل إشارة في شكل نبضة كهربائية صغيرة من المعدة إلى الدماغ على طول العصب المبهم أو كما يعرف بالعصب الرئوي المعدي، مما يخلق شعورنا بالجوع.

وأضاف أنه أثناء هذه الطريقة المبتكرة، يدخل الأخصائيون إبرة عبر ظهر المريض بالاعتماد على صور حية من الأشعة المقطعية، واستخدام غاز الأرغون لتجميد العصب المعروف باسم «posterior vagal trunk»، وهو جزء من العصب المبهم، المسؤول عن إخبار الدماغ بأن المعدة فارغة.

المزيد من بوابة الوسط