نقص الأكسجين في الدم.. كل ما يجب معرفته

ينظم جسمك مستوى الأكسجين في الدم عن كثب، ويحافظ على توازنه في الدم بحيث يضمن سلامتك الجسدية، لن يتحقق معظم الأطباء من مستويات الأكسجين في دمك إلا إذا ظهرت علامات دالة على انخفاضه مثل ضيق في التنفس.

ومستوى الأكسجين في الدم هو قياس لكمية الأكسجين التي تحملها كريات الدم الحمراء لديك من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى، وفق «ويب طب».

ويتراوح مستوى الأكسجين في الدم الطبيعي بين 75 و 100 ملليمتر من الزئبق. وفي حال كان مستوى الأكسجين في الدم أقل من 60 ملم زئبقي، فذلك يعني أن معدل الأكسجين في دمك منخفض، لذلك قد يصف لك الطبيب مكملات أكسجين.

أعراض انخفاض مستوى الأكسجين:
ضيق في التنفس
ألم في الصدر
الارتباك والرجفان
صداع الرأس
تسارع ضربات القلب
الأرق
دوخة
ارتفاع ضغط دم
اضطرابات بصرية

يجب أن تراجع الطبيب في هذه الحالات:
ضيق شديد ومفاجئ في التنفس.
الشعور بضيق التنفس عند الراحة.
ضيق شديد في التنفس أثناء ممارسة الرياضة.
الاستيقاظ المفاجئ من النوم بسبب ضيق التنفس والاختناق.
صعوبة التنفس المصاحب للسعال وسرعة ضربات القلب واحتباس السوائل.

يمكن اتخاذ بعض تدابير الرعاية الذاتية للحد من أعراض ضيق التنفس وتحسين الصحة العامة ونوعية الحياة، وتشمل هذه الطرق:
الإقلاع عن التدخين.
تجنب التدخين السلبي في الأماكن التي يدخن فيها الآخرون.
تناول نظام غذائي صحي مع الكثير من الفواكه والخضراوات.
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
يمكن علاج انخفاض مستوى الأكسجين في الدم من خلال تلقي كميات إضافية من الأكسجين، يمكن القيام بذلك منزليًا.