التدخين ليس إدمانًا.. وهكذا يمكنك الإقلاع عنه

وصف استشاري أمراض الصدر المصري، الدكتور نبيل الدبركي، الجهاز التنفسي بأنه محطة وقود للأكسجين، مؤكدًا أهمية الحفاظ على هذا الجهاز لسلامة الجسم كله.

جاء ذلك خلال مشاركته في ندوة عن التوعية الصحية للجهاز التنفسي، بقاعة «ضيف الشرف» في معرض القاهرة الدولي للكتاب، الجمعة، والتي أدارها حسن الشاذلي، حسب نشرة المعرض.

وشرح الدبركي هذا الجهاز ومكوناته بطريقة علمية دقيقة، بداية من وظيفة القصبة الهوائية، والحويصلات الهوائية، والحجاب الحاجز، وغيرها. وشرح وظيفة كل منها.

وتحدث عن أخطر العادات الصحية التي تهدد الجهاز التنفسي بالأمراض الخطيرة، وعلى رأسها التدخين، موضحًا أن هناك نوعين من المدخنين، هما المدخن الإيجابي، الذي يقوم بعملية التدخين بنفسه، والثاني المدخن السلبي، الذي يتلقى دخان السجائر، منتقدًا عدم شجاعة الأخير في الطلب من المدخن الامتناع عن التدخين في الأماكن العامة.

كما انتقد سلوك المدخنين، من الإقدام على شراء منتج يؤدي إلى الوفاة، مشيرًا إلى ضعف إرادة المدخنين في الإقلاع عن التدخين، موضحًا أن التدخين ليس من الإدمان، والإقلاع عنه لا يحتاج سوى مجرد إرادة حقيقية.

ووضع الدبركي روشتة للتوعية بأضرار التدخين، أولاها ضرورة امتناع الأطباء عن التدخين، وضرورة التثقيف الصحي داخل العيادات والمستشفيات، وتبشيع فكرة التدخين في نظر الأطفال، من خلال إدارج حصة مدرسية للتثقيف العلمي للتوعية بأخطار التدخين، والعادات الصحية الخاطئة، كما طالب بتفعيل دور الإعلام في التثقيف الصحي.