العدس يقاوم السرطان

في الشتاء يقبل الجميع على تناول شوربة العدس من أجل الحصول على قسط وافر من الدفء، لكن الأمر لا يقف عند هذا الحد.

إذ يحتوي العدس (وهو من عائلة البقوليات) على كمية كبيرة من المواد الغذائية الرائعة والضرورية للصحة، وفق «ويب طب».

100 غرام فقط من العدس المطبوخ يحتوي على:
116 سعر حراري.
9.02 غرام من البروتينات.
0.3 غرام من الدهون.
20.13 غرام من الكربوهيدرات.
وتوفر لك الحصة المذكورة أعلاه من العدس:
45% من الحصة الموصى بها يومياً من حمض الفوليك.
36% من الحصة الموصى بها يومياً من الحديد.
70% من الحصة الموصى بها يومياً من المنغنيز.
28% من الحصة الموصى بها يومياً من الفسفور.
58% من الحصة الموصى بها يومياً من الثيامين.
14% من الحصة الموصى بها يومياً من البوتاسيوم.
127% من الحصة الموصى بها يومياً من فيتامين ب6.
كما ويحتوي العدس على نسب عالية من النياسين والمغنيسيوم والزنك.

مكافحة السرطان
أظهرت العديد من الدراسات فوائد العدس المختلفة للصحة، ومنها مكافحة السرطان.
ويحتوي العدس على السيلينيوم، وهو أحد المعادن التي لا تتواجد إلا في عدد محدود من الأطعمة، من ضمنها العدس.

ويعمل السيلينيوم على:
التخفيف من الالتهابات.
التقليل من نمو الأورام السرطانية.
تحسين صحة وردود أفعال الجهاز المناعي، بما في ذلك تعزيز إنتاج خلايا ت التي تحارب الأمراض.
يلعب دوراً في تعزيز وظائف الكبد.
يساعد على تخليص الجسم من بعض المواد التي تسبب السرطانات.
كما وقد تساعد الألياف الغذائية المتواجدة في العدس على خفض فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

المزيد من بوابة الوسط