حرقة المعدة مؤشر لسرطان محتمل

خلصت دراسة طبية إلى أن حرقة المعدة وارتفاع حموضتها، عند كبار السن، تزيد من احتمال الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وفي مقابلة مع الصحافة قال علماء من جامعة موسكو: «خلال أبحاثنا التي تتعلق بسرطان المريء والبلعوم والحنجرة، قمنا بدراسات شملت أكثر من 3000 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 65 و80 سنة ممن يعانون من هذه الأنواع من السرطانات»، حسب «لايف. رو».

وتابعوا: «راجعنا السجلات الطبية للمشتركين، وأجرينا لهم العديد من الفحوصات التي تتعلق بطبيعة عمل جهازهم الهضمي وراقبنا عاداتهم الغذائية وطبيعة الأطعمة التي يأكلونها وتأثيرها على أجسامهم».

وبعد مقارنة نتائج الدراسات، تبين للعلماء أن ما بين 2 إلى 3% من المصابين بسرطان المريء والبلعوم لم تكن لديهم أي مؤهلات وراثية للإصابة بهذا المرض أو مسببات خارجية كيميائية أدت لإصابتهم به، بل تطورت حالات السرطان لديهم بسبب ارتفاع نسبة الحموضة الدائمة في المعدة التي كانوا يتعرضون لها خلال حياتهم بسبب طبيعة غذائهم غير الصحي أو مرض معين في المعدة وارتفاع تلك الإفرازات الحمضية من معدتهم إلى المريء أو البلعوم باستمرار، وفق «روسيا اليوم».

وأشار العلماء إلى أنهم أولوا اهتماما كبيرا لهذه الدراسات في السنوات الأخيرة لأن الإحصائيات العامة تشير إلى أن سرطانات الأجزاء العلوية من الجهاز الهضمي باتت من أخطر أنواع الأورام، وتفتك كل عام بنحو 360 ألف شخص حول العالم.

المزيد من بوابة الوسط