مرض الخناق يهدد القلب والنظام العصبي

قررت السلطات الصحية تلقيح ثمانية ملايين طفل ومراهق هذا الأسبوع في أندونيسيا ضد مرض الخناق (ديفتيريا)، إثر تفشي هذا المرض المعدي الذي تسبب بوفاة عشرات الأشخاص في هذا البلد.

وسجلت حوالى 600 حالة من الخناق هذه السنة في 20 من ولايات هذا البلد الثلاث والثلاثين، وأسفرت عن وفاة ما لا يقل عن 32 شخصًا، وفق «فرانس برس».

وهذا المرض البكتيري، الذي يمكن الوقاية منه من خلال لقاح، يصيب الأنف والحلق في الأساس وإن لم يعالج القلب والنظام العصبي كذلك. ويمكن الشفاء منه إلا أنه قد يكون فتاكًا في صفوف الأطفال.

وبدأت حملة التلقيح الاثنين، في ثلاث من الولايات الأكثر تعدادًا للسكان في هذا الأرخبيل الكبير الواقع في جنوب شرق آسيا بينها العاصمة جاكرتا. وقد تتواصل الحملة حتى يناير المقبل، على ما أفادت السلطات.

ويعود الارتفاع الكبير في حالات الخناق إلى نقص الوعي لدى الناس فضلًا عن حملة متزايدة في أرجاء البلاد معارضة للتلقيح، على ما اوضحت وزارة الصحة الأندونيسية.

وقالت مسؤولة في وزارة الصحة جاين سسوباردي: «حالات الخناق كانت قليلة جدًا لفترة طويلة في اندونيسيا، لذا الناس لا يدركون الخطر ولم يعمدوا إلى تلقيح اطفالهم».

وتفيد منظمة الصحة العالمية أن أندونيسيا هي البلد الثاني في العالم، الذي تسجل فيه حالات خناق معلنة في فترة 2011-2015 ، وراء الهند.