الفيليبين توقف حملة تلقيح ضد حمى الضنك

أعلنت الفيليبين الجمعة تعليق حملة اللقاحات المضادة لحمّى الضنك بعدما أعلنت مجموعة «سانوفي» الفرنسية أن هذا العقار الذي أعطي حتى الآن لآلاف الأطفال قد يفاقم المرض في بعض الحالات.

وحذرت شركة الأدوية الفرنسية في بيان الأربعاء من مواصلة استخدام لقاح «دينغافاكسيا» أول لقاح في العالم يشرّع لمكافحة حمى الضنك، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقال وزير الصحة الفيليبيني فرانسيسكو دوك «على ضوء هذه المعلومات الجديدة، قررت وزارة الصحة تعليق حملة اللقاحات.. فيما تتواصل الاستشارات مع الخبراء ومع منظمة الصحة العالمية».

ويسود القلق في صفوف المسؤولين في هذ البلد لأن حملة التلقيح شملت حتى الآن 733 ألف طفل يُخشى أن تظهر لديهم إصابات أقوى من المرض قد تكون قاتلة.

وأشارت الشركة الفرنسية في وقت سابق إلى أن عقارها «حاسم» في مكافحة الضنك، لكنها عادت وأعلنت الأربعاء أن دارسات حديثة أثبتت فوائد اللقاح ولكن على أولئك الذين سبق أن أصيبوا بالحمى، أما من لم يصابوا في السابق فإن اللقاح قد يؤدي إلى الإصابة بأشكال أقسى من المرض.

وقال الوزير إن الحكومة لم تسجّل حتى الآن أي مشكلة سببها اللقاح، مشددًا على أن تقرير الشركة الفرنسية لا يعني أن كل من تناول اللقاح سيصاب بحمى قاسية.

وأوصت منظمة الصحة العالمية بأن يعطى هذا اللقاح فقط للأشخاص الذين سبق أن أصيبوا بحمّى الضنك. وسيجتمع خبراء في المنظمة في الأسبوعين المقبلين للبت في البقاء على استخدام العقار أم لا.

وأسفرت حمّى الضنك عن وفاة ألف شخص في الفيليبين في العام 2016.