اللحوم المشوية والسرطان

أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن اللحوم المشوية بأنواعها قد تسهم في رفع الإصابة بالعديد من السرطانات مثل سرطان البنكرياس وسرطان الثدي.

فالدخان والأبخرة المتصاعدة من اللحوم المشوية أو المحترقة في أثناء عمليات الشوي تحتوي على مواد مسرطنة (Carcinogens)، قد تتسرب إلى اللحوم لتدخل إلى جسمك مع ما تتناوله منها بعد الانتهاء من عملية الشواء، وفق «ويب طب».

لذا، ولتجنب تولد مثل هذه المواد المسرطنة، ولكي تستمتع بعملية الشواء، احرص على الالتزام بالقواعد التالية:
ابتعد عن تناول الأطراف المتفحمة من اللحوم المشوية.
احرص على عدم الإفراط في شواء قطع النقانق والهامبورغر.
تناول كميات معقولة من اللحوم.
حاول إضافة إكليل الجبل كنوع من المنكهات للحوم، إذ كشفت بعض الدراسات أن إضافته للحوم قد تقلل من نسب المواد المسرطنة في اللحوم المشوية بنسب تتراوح بين 30-100%.

المزيد من بوابة الوسط