دراسة علمية تكشف خداع شركات الطعام الكبيرة لعملائها

من تحذيرات الجدات حول العالم هذا التحذير الذي يتعلق بتناول الطعام في أثناء المشي أو الوقوف، فهن دائمًا ما يطلبن من الصغار أن يجلسوا وهم يأكلون.

وبعد سنوات وسنوات من هذه التحذيرات التي تفتقر للأساس العلمي وتعتمد فقط على التجارب، تأتي دراسة حديثة تؤكد هذا المعنى وتحذر من تناول الطاعم في أثناء المشي، كما تكشف خداع شركات الطعام الكبرى لعملائها.

إذ كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية «Appetite»، أن تناول الطعام في أثناء المشي لا يشعرك بالشبع كما لو قمت بتناوله وأنت جالس على المائدة، حسب «ويب طب».

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن هذه النتائج تنطبق على تناول نفس الطعام والكمية والسعرات الحرارية.

وأفادوا أن تناول الطعام في أثناء المشي وعلى عجلة سيدفعهم ذلك على تناول كمية أكبر من الطعام لاحقًا، بحوالي 50% مقارنة بتناول الطعام في أثناء الجلوس.

وتعود دماغ الإنسان على تناول ثلاث وجبات رئيسية من الطعام يوميًا، بالتالي الجلوس لتناول هذه الوجبات سيجعلك تأكل كمية أكبر خلال النهار. أما إن تناولت الوجبة وأنت تمشي، لن يتمكن دماغك من التأكد من أن هذه الوجبة هي الرئيسية، الأمر الذي يدفعك لتناول كمية أكبر من الطعام لاحقًا.

وعقب أحد الباحثين القائمين على الدراسة أن شركات الطعام الكبيرة تلعب على هذا الدور الحساس، إذ تقوم بخداع العقل بأن هذه الوجبات الرئيسية هي مجرد وجبات خفيفة، الأمر الذي يزيد من نسبة السمنة في العالم.

وإعطاء وجبات الطعام الرئيسية حقها والجلوس على المائدة لتناولها يساعدك في تقليل كمية الطعام المتناولة لاحقاً خلال اليوم، إضافة إلى خفض خطر إصابتك بالسمنة.

المزيد من بوابة الوسط