تطوير لاصقات طبية تذيب الدهون

ارتفعت معدلات السمنة لأكثر من الضعف منذ عام 1980، وفي 2014 باتت تهدد حياة أكثر من ثلث سكان العالم، وفق إحصائات منظمة الصحة العالمية.

وتعرف السمنة بأنها تلك الحالة الطبية التي تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم إلى درجة تتسبب بظهور آثار سلبية على الصحة، حسب «روسيا اليوم».

لذا يسعى العلماء باستمرار لإيجاد حلول فعالة وجذرية لمحاربة تلك المشكلة، فيما طور علماء لاصقات طبية خاصة قادرة على خفض نسب الدهون المضرة في الجسم.

وأكد علماء من جامعة كولومبيا الأمريكية أنهم «توصلوا إلى تطوير لصاقات طبية نانوية قادرة على خفض نسب الدهون الضارة في الجسم، وذلك بفضل المواد التي تحتويها والتي تحول الدهون البيضاء إلى دهون بنية كتلك الموجودة في أجساد الأطفال، وقالوا إن تفعيل الدهون البنية في الجسم يساعد على حرق الدهون المضرة ويسرع من عمليات الحرق، الأمر الذي ينعكس إيجابا على صحة القلب والشرايين والكبد والعديد من الأعضاء الحيوية الأخرى»، حسب «رامبلر».

وأضاف العلماء أن «غالبية الأدوية المخصصة لمحاربة السمنة الموجودة حاليا تتسبب بأضرار جسيمة للأعضاء الحيوية كالكبد والكلى، لكن التجارب التي أجريناها على الحيوانات المخبرية أثبتت أن اللصاقات الجديدة التي طورناها آمنة تمامًا، وقادرة على إعطاء أفضل النتائج في فترة لا تتجاوز 4 أسابيع بعد بدء الاستخدام».

المزيد من بوابة الوسط