الكشف عن صبغة تحارب شيخوخة البشرة

ذكر علماء الأحياء الأميركيون أن صبغة الميثيلين الأزرق تؤثر إيجابًا على بشرة الإنسان.

وجاء في دراسة نشرتها مجلة «Scientific Reports» أن علماء الأحياء أجروا تجربة بأخذ عينات من بشرة 3 فئات من المتطوعين: الأصحاء في سن متوسطة والبالغون 80 عامًا من عمرهم، والشباب الذين يعانون شيخوخة البشرة المبكرة، وفق روسيا اليوم.

وبعد إضافة الصبغة إلى بعض العينات تحسنت حالتها، حيث أطالت الصبغة عمر الخلايا الليفية المسؤولة عن تشكيل الأوعية الدموية وشفاء الجلد وتخليق الكولاجين والإيلاستين.

وأثبت العلماء أيضًا أن ظاهرة تأثير صبغة الميثيلين الأزرق على الجلد لم تكن موقتة لأن التغيرات استمرت حتى بعد انتهاء التجربة.

ويأمل القائمون على البحث بأن تكشف التجارب اللاحقة عن نتائج تمكنهم من استخدام تلك الصبغة لإبطاء شيخوخة البشرة المبكرة.