الألياف تكافح خشونة الركبة

يعد كبار السن الذين يتناولون أغذية غنية بالألياف أقل عرضة للإصابة بآلام وخشونة الركب الناتج عن التهاب المفاصل، الذي يداهم الكثير من الناس في الكبر.

وقالت كبيرة الباحثين في دراسة نشرت 4 مايو، الدكتورة تشاولي داي، من جامعة تافتس في بوسطن، إن النظام الغذائي النباتي الغني بالألياف له مزايا صحية واضحة مثل خفض نسبة الكولسترول وتحسين مستويات السكر في الدم والوصول إلى وزن صحي لكن أغلب الناس في الولايات المتحدة لا يتناولون كميات كافية من الطعام الغني بالألياف، حسب «رويترز هيلث».

وأضافت أن المتوسط الراهن لاستهلاك الألياف بين البالغين في الولايات المتحدة يبلغ نحو 15 غرامًا. وقالت «هذا أقل بكثير من المستوي المطلوب وهو 22.4 غرام للنساء و28 غرامًا يوميا للرجال الذين تبلغ أعمارهم 51 عاما أو أكثر».

درس فريق داي أثر علاقة الأنظمة الغذائية ومخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل على مر الزمن

واستنادًا إلى أن الأغذية الغنية بالألياف تحد من السمنة وتقلل من الالتهابات وكلاهما مرتبط بالمفاصل، درس فريق داي أثر علاقة الأنظمة الغذائية ومخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل على مر الزمن في مجموعتين.

وفي مبادرة التهاب المفاصل التي شملت 4796 رجلًا وامرأة يعانون التهاب المفاصل أو عرضة للإصابة به، أظهرت الدراسة أن الذين تناولوا أطعمة غنية بالألياف كانوا أقل عرضة بنسبة 30 % من الذين تناولوا أقل قدر من الألياف للإصابة بآلام الركبة أو الخشونة أو تورم الركبة جراء التهاب المفاصل أو تدهور حالات الإصابة بالتهاب المفاصل خلال فترة المتابعة التي استمرت أربعة أعوام.

وفي دراسة ثانية مرتبطة بالأولى شملت 1268 شخصا في أوائل الخمسينات من أعمارهم ظهر أن ربع عدد المشاركين، الذين تناولوا أكبر قدر من الأغذية الغنية بالألياف قلت احتمالات إصابتهم بالتهاب المفاصل بنسبة 61 %، وذلك لفترة أطول بتسع سنوات مقارنة مع ربع عدد المشاركين ممن تناولوا أقل كميات من هذه الأغذية.

وقالت داي إن هناك العديد من الآليات التي تساعد زيادة تناول الألياف من خلالها في في تخفيف أعراض التهاب الركبة، منها على سبيل المثال الحد من الالتهابات ومساعدة الناس على الوصول إلى وزن صحي. وأضافت أن الألياف تساعد كذلك على نمو الميكروبات المفيدة في الأمعاء والتي تعمل بدورها على الحد من الالتهابات.

وقالت: «يبدو أن تغيير النظام الغذائي إلى نظام غني بالألياف هو الطريقة الأقل تكلفة للحد من مخاطر الإصابة بالتهاب مفاصل الركبة».