اكتشاف عقار يظهر تأثيره على إنقاص الوزن مثل الرياضة

كشفت دراسة أجريت على فئران وجود عقار يعطي النتائج الإيجابية نفسها الناجمة عن ممارسة الرياضة، مثل حرق الدهون وزيادة التحمل مما يعطي أملاً للأشخاص قليلي الحركة والمعاقين والبدناء والمصابين بأمراض قلبية.

ونشرت أعمال هؤلاء الباحثين من معهد سالك في سان دييغو في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة) في مجلة «سيل ميتابوليزم»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ومن خلال هذه الجزئية التجربية توصلوا لدى الفئران إلى التأثير على جينة تقوم بدور رئيس لحرق الدهون في الجسم وتعزيز التحمل.

وكان هؤلاء الباحثون في دراسة سابقة اكتشفوا أن الفئران المعدلة جينيًا لتحفيز بشكل مستمر الجينة «بي بي إيه آر دلتا» تصبح تتمتع بقدرة تحمل كبيرة، ولا يزيد وزنها وتتفاعل كثيرًا مع الأنسولين. وهذه المزايا كلها تكون عادة مرافقة للياقة البدنية.

وتوصل هؤلاء العلماء بقيادة رونالد إيفانز إلى النتائج نفسها مع هذه الجزئية التجريبية التي سميت «جي دبليو 1516» (جي دبليو).

وهرولت الفئران التي عولجت بهذه الجزئية في عجلة مدة 270 دقيقة قبل أن تعاني الإرهاق. في المقارنة بلغت الفئران التي لم تتلق هذه الجزيئة قدرتها القصوى على التحمل بعد 160 دقيقة.

وترافقت هذه الزيادة في القدرة على التحمل البالغة 70 % مع انعكاسات إيجابية أخرى على الصحة من دون أي تغيير فيزيولوجي على العضلات.

فالفئران التي عولجت على مدى شهرين بهذه الجزئية، زاد وزنها أقل من الأخرى وكانت قادرة على السيطرة بشكل أفضل على مستوى السكر في الدم. وتدفع هذه النتيجة إلى الظن أنها ستكون مفيدة أيضًا لمرضى السكري.

وقال إيفانز الأستاذ في معهد هاورد هيوز الطبي والذي يشغل كرسي علم الأحياء الجزئي في معهد سالك «من المعروف أنه بالإمكان تحسين القدرة على التحمل من خلال التمرين الرياضي. أما السؤال الذي كان مطروحًا بالنسبة لنا فيتعلق بفهم آلية التحمل ومعرفة ما إذا كان بالإمكان استبدال التمرين الرياضي بدواء».