Atwasat

اليوجا تعالج التهاب القولون

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 02 مايو 2017, 10:18 صباحا
alwasat radio

من شأن جلسات اليوجا أن تحسن جودة حياة مرضى التهاب القولون التقرحي وهو التهاب معوي مزمن قد يتفاقم بفعل التوتر والتعرض لمواقف مؤثرة.

ويصاب هؤلاء المرضى بالتهاب في الأمعاء الغليظة مصحوب أحيانًا بأعراض كالإسهال وآلام في البطن. وعندما تشتد الأعراض على المريض فإنه قد يصاب بالإسهال المفاجئ أو خروج دم مع البراز لدرجة العجز عن ممارسة أنشطته اليومية العادية كالذهاب إلى الجامعة أو العمل.

وفي دراسة حديثة، فحص الباحثون 77 مريضًا بالتهاب القولون التقرحي ممن قالوا إنهم يعانون تراجع جودة الحياة بسبب المرض حتى رغم سكون الأعراض. وكلف الباحثون المشاركين عشوائيًا إما بحضور 12 جلسة يوجا أسبوعية أو اتباع نصائح مكتوبة تتعلق بالرعاية الشخصية وخلصوا إلى أن جودة حياة مجموعة اليوجا تحسنت كثيرًا، حسب «رويترز».

وقال هولجر كريمر كبير الباحثين في الدراسة وهو باحث بجامعة دويسبرج-إيسن في ألمانيا «تبدو (اليوجا) آمنة وفعالة لذا فإن من المفيد بالتأكيد إضافة اليوجا إلى أساليب العلاج... يمكنها على الأقل تخفيف الألم... يجب حتما ألا تكون بديلًا وإنما تدخل إضافي».

وكتب الباحثون في دورية «المداواة بالغذاء والعقاقير» أن الأبحاث السابقة ربطت بين ارتفاع مستويات التوتر وشدة أعراض التهاب القولون التقرحي فيما ربطت دراسات أخرى بين اليوجا والحد من التوتر بين المرضى والأصحاء على حد سواء.

وعلى الرغم من عدم وجود نظام علاج مثالي لكل مرضى التهاب القولون التقرحي فإنهم قد يتناولون مجموعة من العقاقير للحد من الالتهاب وتسكين الأعراض. وفي بعض الحالات الحادة قد يحتاجون لجراحة لاستئصال القولون والمستقيم.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
آثار جانبية غير مرغوبة لعقاقير تخفيض الكوليسترول
آثار جانبية غير مرغوبة لعقاقير تخفيض الكوليسترول
السعودية: وفاة أحد التوأمين اليمنيين السياميين بعد فصلهما
السعودية: وفاة أحد التوأمين اليمنيين السياميين بعد فصلهما
ليبيا تشارك في الملتقى الأفروآسيوي الأول لـ«أطفال التوحد»
ليبيا تشارك في الملتقى الأفروآسيوي الأول لـ«أطفال التوحد»
تلوث الهواء يتسبب بـ9 ملايين وفاة مبكرة في العالم
تلوث الهواء يتسبب بـ9 ملايين وفاة مبكرة في العالم
إلغاء تجريم الإجهاض في ولاية غيريرو المكسيكية
إلغاء تجريم الإجهاض في ولاية غيريرو المكسيكية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط