علاج منزلي لنزيف الأنف

رغم أن معظم حالات نزف الأنف تكون غير خطيرة وبالإمكان علاجها منزلياً، إلا أن الاحتياط واجب، وإليك الأسباب الكامنة وراء نزف الأنف، وطريقة علاج المشكلة والسيطرة عليها.

وفي البداية لابد أن نعرف أن نزيف الأنف ينقسم إلى قسمين اعتماداً على مصدر النزيف، حسب «ويب طب»:

نزيف أمامي وهو يشكل أكثر من 90% من حالات نزيف الأنف، ويحدث هذا النزيف من الأوعية الدموية المتواجدة في الجزء الأمامي من الأنف، وعادة ما يكون التحكم به سهلاً، سواء في المنزل أو عند الطبيب.

نزيف خلفي وهو أقل شيوعاً ويصيب عادة كبار السن. النزيف في هذه الحالة يحدث في شريان يقع في الجزء الخلفي من الأنف، ويكون مصحوباً بارتفاع في ضغط الدم وهو أكثر تعقيداً ويحتاج إلى علاج في المشفى.

علاج الإصابة بنزيف بسيط في الأنف لا يتطلب سوى علاج منزلي يتمثل في:
البقاء هادئاً.
الجلوس المستقيم.
إرجاع الرأس إلى الخلف والضغط على الأنف باستخدام الإبهام والسبابة لمدة عشر دقائق.

وبعد توقف نزيف الأنف:
حاول عدم التعرض لأي مهيجات مثل العطس أو تنظيف الأنف لمدة 24 ساعة تقريبًا.
تجنب التعرض للهواء الجاف.
حاول تجنب أي نوع من الرياضات الشديدة مثل رفع الأثقال.
تجنب عن الاستلقاء على الظهر أثناء النزيف.
الامتناع عن وضع الثلج على الأنف فهو لن يساعد في حل المشكلة.

المزيد من بوابة الوسط