علماء: أغلفة الوجبات السريعة قد تسرب مواد كيميائية إلى الأطعمة

خلص باحثون أميركيون، الأربعاء، إلى أن شطائر البرغر والبطاطا المقلية والمخبوزات المغلفة بأوراق وعلب واقية من الزيوت عادة ما تحوي مواد كيميائية غير لاصقة قد تتسرب إلى الأطعمة.

وتضمنت الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة «إنفايرومنتال ساينس آند تكنولوجي ليترز» اختبارات على أكثر من 400 عينة من 27 سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في الولايات المتحدة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وبينت الدراسة أن ما يقرب من نصف الأغلفة الورقية و20% من عينات الورق المقوى المستخدمة من بينها علب البطاطا المقلية والبيتزا كانت تحوي مادة الفلور ما يؤشر إلى وجود مواد كيميائية غنية بهذه المادة المستخدَمة في السجاد المقاوم للبقع وأواني الطبخ المضادة للالتصاق.

وأشار التقرير إلى أن الأغلفة المستخدَمة في الأطعمة المكسيكية والحلويات والمخبوزات تحوي الفلور.

ولم تظهر الدراسة أي أذى محدد بصحة البشر بسبب التعرض لهذه المواد الكيميائية الموجودة في أغلفة الأطعمة.

غير أن الباحثين حذروا من أن دراسات سابقة بينت أن التعرض لبعض من هذه المواد متصل بالإصابة بالسرطان وبأمراض الغدة الدرقية وكبت المناعة وانخفاض الوزن عند الولادة وتراجع الخصوبة.

وقالت المُعدَّة الرئيسية للدراسة، لوريل شايدر، وهي اختصاصية في الكيمياء البيئية في معهد «سايلنت سبرينغ»: «إن هذه المواد الكيميائية ثبت ارتباطها بمشكلات صحية عدة، لذا فمن المقلق أن الناس يتعرضون لها في طعامهم».

وأشارت إلى أن «الأطفال يواجهون بشكل خاص مخاطر صحية لأن أجسامهم النامية أكثر عرضة للمواد الكيميائية السامة».