نوفمبر شهر الموت بالجرعات الزائدة

شهد نوفمبر عددًا قياسيًّا من الوفيات العائدة إلى استهلاك المخدرات مع 128 حادث جرعة قاتلة في مقاطعة بريتيش كولومبيا (غرب كندا).

وتوفي في هذه المقاطعة الواقعة على ساحل المحيط الهادئ 755 شخصًا بجرعات زائدة في الأشهر الـ11 الأولى من السنة، في مقابل 443 للفترة نفسها من السنة الماضية، على ما أعلنت السلطات الصحية التي تواجه ارتفاعًا كبيرًا جدًّا في استهلاك المواد الأفيونية.

وتقف مادة الفينتانيل الأفيونية التي تزيد قوتها 100 مرة عن المورفين، على ما تفيد الشرطة، وراء 60 % من الوفيات العام 2016 في مقابل 4 % في 2012، وفق ما نقلت وكالت الأنباء الفرنسية، الاثنين، عن معهد الطب الشرعي خلال مؤتمر صحفي.

وخلال نوفمبر وحده، سجِّلت 128 حالة وفاة من جرعات زائدة في بريتيش كولومبيا، وهي الحصيلة الأعلى وتشكل نحو ضعف المعدل الشهري المسجل منذ العام 2015.

وفي ليل الخميس الجمعة، توفي 13 شخصًا بعدما تناولوا الفينتانيل في المقاطعة من بينهم تسعة في فانكوفر وحدها. واتفقت المقاطعات الكندية كلها والحكومة الفدرالية في نهاية نوفمبر على التحرك لمواجهة «أزمة صحية وطنية».

ودرست وزيرة الصحة، جاين فيلبوت، إمكانية فرض «حالة الطوارئ» الصحية لمواجهة ارتفاع الوفيات من جرعات زائدة في غرب البلاد.

 

المزيد من بوابة الوسط