أدوية الصداع قد تصيبك بصداع مستديم!

يجب استشارة الطبيب في حال تكرار الإصابة بالصداع، فهذا الأمر قد يؤدي إلى تغيرات بالجسم ويجعل الجهاز العصبي أكثر حساسية، ومن ثم قد ينتقل الألم إلى مناطق أخرى بالجسم.

وقال طبيب الأعصاب الألماني فرانك بيرغمان إن تعاطي أدوية الصداع ينبغي ألا يصير عادة؛ لأنه تعاطيها بشكل متكرر وخاطئ قد يؤدي إلى نتيجة عكسية ويتسبب في الإصابة بصداع مستمر، وفق «ألمانيا بالعربي».

غالبًا ما يزورنا الصداع مع التعب والإرهاق وممارسة النشاط الذهني بشكلٍ مستمر أو التواجد في أماكن تكثر بها الضوضاء أو العمل لوقتٍ متأخر وأيام الامتحانات، وعند مشاهدة التلفاز أو التحديق في أي شاشةٍ لوقتٍ طويل، حسب «تسعة».

وتختلف أنواع الصداع من شخصٍ لآخر ومن حالةٍ أو سببٍ لآخر حسب مناطق تواجده وألمه، فبعض الصداع قد يصيب الرأس إصابةً بسيطة فتشعر بآلام الرأس وحسب، وصداعٌ آخرٌ يضم الرأس كله ويصبح فتاكًا تشعر بالألم في منطقة الحاجبين وعظام الخد والعينين، ألمٌ آخرٌ يضم جهةً واحدةً أو عينًا واحدةً، ويوجد صداعٌ تشعر فيه بأن رأسك ينبض من الألم ويكاد ينفجر، هناك أيضًا صداعٌ نفسيٌ وآخر توتري أو بسبب الجيوب الأنفية.