أسرع وسيلة لتشحن جسدك بالطاقة

تتميز ثمار الموز الناضجة بأنها تمد الجسم بالطاقة بسرعة؛ وذلك لاحتواء الموز على المزيد من السكر النقي، والذي يبدأ مفعوله بشكل فوري تقريبًا.

وقالت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه غال إن السكر النقي يصل إلى الدم بسرعة ويمد الجسم بالطاقة بسرعة، مما يجعله مفيدًا لمَن يرغب في شحن طاقته بسرعة في العمل مثلاً أو أثناء ممارسة الرياضة.

ويمكن التعرف على الموز الناضج من خلال لون القشرة الأصفر الداكن ولحم الثمر الطري، وفق «ألمانيا بالعربي».

أما الموز الأقل نضجًا فيحتوي على المزيد من النشا؛ نظرًا لتفكيك النشا مع تزايد درجة النضج. ويحتوي الموز الأقل نضجًا على المزيد من الكربوهيدرات المعقدة والقليل من السكر النقي. وبالتالي فهو يمد الجسم بالطاقة ببطء، ولكن لمدة أطول من الموز الأكثر نضجًا.

والموز أيضًا غني بالبوتاسيوم بنسبة عالية، فالموزة الواحدة متوسطة الحجم حوالى 400 ملغ من البوتاسيوم. ووفقًا لجامعة ولاية كولورادو إن ذلك البوتاسيوم ضروري جدًا لصحة الأعصاب ووظائف العضلات، فضلاً عن الحفاظ على التوازن الصحي للسوائل في الجسم. كما أن البوتاسيوم في الموز يمكن أن يساعد في منع تقلصات العضلات.

والموزة الواحدة تحتوي على كمية جيدة من فيتامين C. حيث توفر الواحدة حوالي 10 ملغ من فيتامين C، أو نحو 15% من الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين C، أهمية هذا الفيتامين إنه يعزز الجهاز المناعي فيحميك من الأمراض قدر المستطاع، كما يحافظ وينمي صحة الخلايا، ويحسن من امتصاص المواد المغذية الأخرى مثل الحديد، حسب «ثقف نفسك».

المزيد من بوابة الوسط