اكتشاف سر جديد يحد من مخاطر أمراض القلب

بتنظيم عدد الوجبات على مدار اليوم، يمكن لمرضى القلب تجنب خطر الوفاة الناجمة عن انسداد الشرايين بنسبة كبيرة مقارنة بهؤلاء الذين يتناولون عدد وجبات أقل.

وأظهرت دراسة حديثة أن تناول 6 وجبات على الأقل في اليوم الواحد يمكن أن يخفض من خطر الموت الناجم عن انسداد الشرايين بنسبة تزيد على 30%، بالمقارنة مع تناول 3 أو 4 وجبات يوميًّا، حسب «ديلي ميل».

وتفرض نتائج الدراسة ضرورة إعادة التفكير في عادات الأكل، حيث كان خبراء الصحة ينصحون المرضى في بريطانيا بضرورة الانتظام ضمن روتين تناول 3 وجبات في اليوم: الإفطار والغداء والعشاء، بالإضافة إلى تناول كميات أقل من السكريات بين الوجبات.

ولكن تشير الدراسة الأخيرة التي نشرت في دورية «علم الأوبئة»، إلى أن تناول وجبات متباعدة يؤثر على صحة القلب ويسبب مشاكل في نظام التمثيل الغذائي، إضافة إلى إتاحة الظروف المثالية للإصابة بنوعي مرض السكري وتخزين الدهون، وهذه هي العوامل الخطرة الرئيسية للإصابة بأمراض القلب.

وحذر الباحثون من مخاطر اتباع نظام غذائي يعتمد على تناول 6 وجبات يومية ليست غنية بالفواكه والخضراوات، مع ضرورة التخلي عن الوجبات السريعة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أُقيمت في جامعة جونز هوبكنز وجامعة بالتيمور، شارك فيها نحو 7 آلاف شخص ولمدة 14 عامًا، أن ما يقرب من 32% من الأشخاص كانوا أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بعد تناول 6 وجبات يوميًّا، بالمقارنة مع غيرهم ممن اعتمدوا تناول 3 أو 4 وجبات في اليوم الواحد.

أما اختصاصية التغذية في مركز وقاية القلب في عيادة كليفلاند بالولايات المتحدة، جوليا زومبانو، فتشير إلى أنه يمكن تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تناول الأغذية الطازجة الغنية بمضادات الأكسدة. وتدعو زومبانو إلى أكل جميع الأغذية طازجة؛ لأنها ترى أن هذه هي الأغذية الصحية لمرضى القلب والوقاية كذلك من أمراض القلب، حسب موقع «قلبك» المتخصص في الأخبار الطبية المتعلقة بأمراض القلب.

المزيد من بوابة الوسط