أول حالة لانتقال «زيكا» عبر العلاقة الجنسية

أصيبت امرأة مقيمة في مدريد بفيروس زيكا بعدما انتقلت العدوى إليها من شريكها العائد من رحلة إلى أميركا اللاتينية في أول حالة إصابة معروفة عن طريق العلاقة الجنسية في إسبانيا على ما أفاد ناطق باسم الأجهزة الصحية في مدريد.

ولم تكن المرأة حاملا عندما أصيبت بالفيروس وهي لا تعاني من أي مضاعفات سريرية، وكان شريكها أقام بين أبريل ومايو في بلد أميركي لاتيني لم يكشف عن اسمه، وشخصت إصابته بفيروس زيكا لدى عودته، وبعد أسابيع قليلة أصيبت المرأة بأعراض المرض، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ولم يكشف عن جنسية المريضين وعمرهما،وينتقل فيروس زيكا خصوصًا عبر لسعات البعوض، لكن أيضًا عن طريق العلاقات الجنسية في بعض الحالات.

وأعراض الفيروس غالبًا ما تكون خفيفة وقد لا يشعر بها الشخص المصاب حتى. لكن لدى النساء الحوامل، قد يصيب فيروس زيكا الجنين مما يؤدي إلى ولادات لأطفال مصابين بتشوه الصعل (صغر الجمجمة).

وحتى 27 يونيو، تأكدت 158 إصابة بفيروس زيكا في إسبانيا طالت 21 منها نساء حوامل على ما أفادت وزارة الصحة وكل المصابين كانوا قد سافروا إلى بلدان ينتشر فيها الفيروس.

وسجلت الأجهزة الصحية الإسبانية حالتي صغر جمجمة (صعل) مرتبطتين بزيكا.

وتعتبر البرازيل أكثر الدول عرضة للفيروس مع 1.5 إصابة وأكثر من 1200 حالة صعل.

المزيد من بوابة الوسط