«أوبك»: سوق النفط تسجل «عجزًا صافيًا» في 2017

أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في تقريرها الفصلي الذي نشر الجمعة في فيينا أن السوق النفطية التي لا تزال تعاني من فائض في الإمدادات، ستعود في العام المقبل إلى ما كانت عليه وتسجل «عجزًا صافيًا» بسبب انخفاض إنتاج الدول غير الأعضاء في المنظمة.

وقالت «أوبك» إن هناك علامات متقاربة لانخفاض إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك، والتي ربما ستعيد السوق إلى ما كانت عليه وتضعها في عجز صافٍ في العام 2017. مشيرة إلى الانخفاض الكبير للإنتاج في كولومبيا والمكسيك وكازاخستان، وحالة البلدين الأخيرين «قد تستمر في العام 2017»، بحسب «فرانس برس».

في المقابل بالنسبة للعام 2016، فإن المنظمة التي تضم 13 دولة يشكلون ثلث الاحتياطي النفطي العالمي ترى استمرارًا في فائض الإنتاج، كما أنها أبقت على توقعاتها لجهة الإنتاج والاستهلاك العالميين دون تغيير.

وبحسب أوبك فإن معدل الطلب يجب أن يبقى دائمًا عند 94.18 مليون برميل يوميًا، من أجل إنتاج يبلغ 56.4 مليون برميل يوميًا للدول غير الأعضاء في أوبك. وهذا يعني عمليًا وجود فائض بنحو مليون برميل في اليوم، إذ إن المنظمة ضخت نحو 32.44 برميل يوميًا في أبريل بعد 32.25 مليون في مارس، بحسب التقرير.

وقالت المنظمة إنه «في الأساس الفائض في الإنتاج مستمر، والإنتاج ما زال عاليًا»، رغم وجود مؤشرات بأن الوضع المتواصل للتخمة في العرض من المرجح أن يتلاشى.