مجموعة «بن لادن» تعلن تسديد الرواتب المتأخرة لعشرة آلاف موظف

بدأت مجموعة «بن لادن» السعودية العملاقة، التي استغنت عن آلاف العاملين لديها مؤخرًا نظرًا لصعوبات مالية، بتسديد الرواتب المستحقة منذ أشهر لآلاف الموظفين.

وقال الناطق باسم المجموعة، ياسين العطاس: «تمكنا من إنجاز الدفعات لزهاء عشرة آلاف موظف»، مشيرًا إلى أن الخطوة تمت بالتنسيق مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، بحسب «فرانس برس».

وأضاف: «سنقوم بالأمر نفسه للمجموعات الأخرى من الموظفين مع توفر السيولة من زبائننا»، في إشارة، على الأرجح، إلى الحكومة السعودية.

وكانت مصادر في السعودية أفادت في مارس بأن تأخر الحكومة في سداد مستحقاتها للشركة العملاقة في قطاع المقاولات، جعلها تعاني صعوبات مالية انعكست سلبًا على سداد الرواتب.

ويبدو أن تأخر الحكومة في دفع المستحقات يعود إلى انخفاض أسعار النفط منذ منتصف العام 2014، ما أدى لتراجع إيرادات المالية العامة.

وانعكس هذا التراجع أيضًا على دفع شركة «سعودي أوجيه» المملوكة من عائلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري، الرواتب لموظفيها.

وأكد أن الحكومة تعهدت دفع كل المتوجب عليها لشركات المقاولات بمَن فيهم نحن.

وأضاف الناطق باسم المجموعة، أن المجموعة استغنت مؤخرًا عن 69 ألف موظف أجنبي، مشيرًا إلى أن 34 ألفًا منهم نالوا مستحقاتهم وغادروا السعودية، وأن زهاء 20 ألفًا نُقلوا إلى شركات أخرى أو استقالوا، وأن الإجراءات المتعلقة بزهاء 15 ألفًا في طور التنفيذ.

وتولت المجموعة، التي أسسها في العام 1931 محمد بن لادن، والد الزعيم السابق لتنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن، تنفيذ مشاريع ضخمة في السعودية، بينها برج «الفيصلية» وسط الرياض وبرج «الساعة» في مكة، كما تولت مشاريع التوسعة الضخمة في المسجد الحرام.

المزيد من بوابة الوسط