ارتفاع طفيف للدينار دون تعويض الانتكاسة

سجل الدينار الليبي ارتفاعا طفيفا أمام الدولار الأميركي في السوق الموازية اليوم الأحد، لكنه لم يعوض الخسائر الكبيرة التي لحقت به الأسبوع الماضي.

وبلغ سعر العملة الأميركية في السوق الموازية 3.8 دينار، في مقابل 4.1 دينار نهاية الأسبوع الماضي، في حين سجل الجنيه الاسترليني 5.11 دينار.

وفي سوق الصرف الرسمية، بقيت الفجوة على حالها ، إذ بلغ سعر الدولار 1.3 دينار، والجنيه الاسترليني 1.9694 دينار.

وتخلى الدينار عن الانتعاشة التي شهدها خلال الشهرين الماضيين في السوق الموازية، عندما وصل خلالها سعر الدولار إلى 2.9 دينار.

ويشير خبراء إلى أن انخفاض الدينار الأخير جاء معاكسا لتوقعات محللين عقب إجراءات المصرف المركزي الأخيرة، وفتح باب التكهنات نحو انتعاشة جديدة للدينار على المدى القصير.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج اتفق مع محافظ المصرف المركزي الصديق الكبيرعلى تشكيل لجنة مشتركة لاقتراح الحلول الاقتصادية المناسبة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمّر بها البلاد.

المزيد من بوابة الوسط