الدينار يعود إلى «مربع التشاؤم»

تراجع الدينار الليبي عن مكاسبه التي حققها منذ شهرين أمام الدولار الأميركي، وسجل هبوطا قياسيا في السوق الموازية اليوم الأربعاء.

وقال تجار ومصرفيون لـ«بوابة الوسط» إن الدولار تراوح بين 4.1 دينار و3.9 دينار.

وبهذا الانخفاض الهائل، تخلى الدينار عن الانتعاشة التي شهدها خلال الشهرين الماضيين، والتي وصل خلالها سعر الدولار إلى 2.9 دينار.

ويشير خبراء إلى أن هذا الانخفاض جاء معاكسا للتوقعات التي أطلقتها إجراءات المصرف المركزي الأخيرة، وفتحت باب التكهنات نحو انتعاشة جديدة للدينار على المدى القصير.

وكان المصرف المركزي قد أقر عدة إجراءات لحل أزمة السيولة من بينها فتح الاعتمادات المستندية، وشحن بطاقات الفيزا، وتسريع استيراد أوراق البنكنوت المطبوعة في بريطانيا، والتي وصلت أول شحنة منها الأسبوع الماضي.

المزيد من بوابة الوسط